د. محيسن: عباس لا يريد الانتخابات وسقط القناع عن وجهه

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أكدّ المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج د. أحمد محيسن، أن رئيس السلطة "محمود عباس لا يريد الانتخابات ولم يكن جادًا بطرحها من الأساس، وقد أعلن عنها في محاولة لإلهاء الفصائل".

وقال محيسن لـ"الرسالة نت": "إنّ "تردد عباس في اصدار المرسوم الرئاسي بشأن الانتخابات، كشف القناع عن وجهه وأسقط آخر أوراق التوت وقد عراه تماما أمام شعبه".

ورأى أن عباس أعلن عن الانتخابات في محاولة منه لالهاء شعبنا في قضايا هامشية؛ "لكنه اليوم يستجدي نتنياهو بالعودة للمفاوضات في ظل بناء المستوطنات وشرعنتها واعتبار القدس عاصمة للكيان".

وأكدّ أن السلطة ورئيسها في حالة عجز وتخبط، "وقد وصلت الى طريق مسدود في التعامل مع أبناء شعبنا".

وشددّ محيسن على أنه حان وقت رحيل هذه السلطة، التي ما فتأت تضع العراقيل بوجه انتفاضة الشعب الفلسطيني على الاحتلال.

المصدر: الرسالة نت

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع