العالول: الشعب الفلسطيني يرفض صفقة القرن وندعو لجبهة فلسطينية موحدة في مواجهتها

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أكد زياد العالول المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج على أن تصريحات الرئيس الأمريكي ترمب تعبر عن سياسية الإدارة الأمريكية القائمة على البلطجة والخروج على القانون الدولي من خلال شرعنة صفقة القرن.

وأضاف العالول في لقاء مع قناة TRT عربي في إسطنبول حول الإعلان المرتقب لبنود صفقة القرن: " إذا تحدثنا بمفهوم الصفقة يوجد طرفان وهنا الطرف الفلسطيني غير موجود، وترمب يعطي الصهاينة والإسرائيليين كل ما يريدون على حساب الشعب الفلسطيني".

وأشار العالول إلى أن الشعب الفلسطيني يرفض هذه التصريحات والصفقة لأنها لا تلبي الحد الأدنى من الحقوق الفلسطينية وهي التي وافقت عليها منظمة التحرير الفلسطينية وهي دولة على حدود 67.

وأضاف:" الان المطلوب فلسطينيا ليس فقط الاستنكار بل التصدي لهذه الصفقة عبر التخلي والبراءة من اتفاقية أوسلو والتنسيق الأمني مع الاحتلال، وتشكيل جبهة فلسطينية داخلية، والمطلوب من القيادة الفلسطينية أن تذهب باتجاه قطاع غزة وتنهي الإنقسام وتقطع العلاقات مع الاحتلال".

كما دعا العالول الدول العربية أنظمة وشعوب إلى مساندة الشعب الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن وإفشالها، ووقف كافة أشكال التطبيع العربي مع الاحتلال الإسرائيلي.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع