المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يُطالِب بوقف محاكمة الشخصيات الوطنية الفلسطينية والأردنية في السعودية وإطلاق سراحها فوراً

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يُطالِب بوقف محاكمة الشخصيات الوطنية الفلسطينية

والأردنية في السعودية وإطلاق سراحها فوراً

تابع المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بانزعاج بالغ، أنباء المحاكمة التي بدأتها السلطات القضائية في المملكة العربية السعودية بحق العشرات من الشخصيات الفلسطينية والأردنية، على خلفية أدوار مشرِّفة في مساندة قضية فلسطين العادلة.

ويلفت المؤتمر الانتباه إلى الأثر الذي أحدثته هذه التطوّرات لدى شعبنا وأمتنا وأحرار العالم. فغنيّ عن القول أنّ هذه الاعتقالات والمحاكمات تتناقض بشكل صارخ مع الوشائج الوثيقة بين البلدان والشعوب الشقيقة ومع الدور المنتظر من المملكة العربية السعودية نحو قضية فلسطين العادلة بما في ذلك التزامها المعلَن بمساندة كفاح الشعب الفلسطيني حتى نيل حقوقه الثابتة. ويؤكد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج أنّ ما يُنتظر من الدول العربية والإسلامية هو تكريم العاملين لأجل قضية فلسطين والساعين في مساندة شعبها الذي يواجه الاحتلال والعدوان، لا أن تُلقي بهم في غياهب السجون وتوجِّه لهم عرائض الاتهام على هذا النحو الذي لا يليق بأي من الدول الشقيقة.

وعليه؛ فإنّ المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يُطالِب بوقف هذه المحاكمات المسيئة بلا إبطاء وإطلاق سراح هذه الثلّة من الشخصيات الوطنية الفلسطينية والأردنية وإعادة الاعتبار لها، وعلى رأسهم الشخصية المرموقة وعضو الأمانة العامة للمؤتمر الدكتور محمد الخضري الذي تجاوز الثمانين من العمر، مع أهمية الإسراع في طيّ هذا الملف القاتم الذي لا ينسجم مع الأصالة العربية والالتزام الأخوي والموقف المبدئي.

 

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

الأمانة العامة 11/3/2020

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع