إغلاق مراكز دائرة الهجرة السويدية باعتصام من اللاجئين الفلسطينيين

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

لأول مرة منذ أربعة شهور اتخذ المعتصمون من اللاجئين الفلسطينيين خطوة تعد الأولى من نوعها حيث أعلنوا الإضراب المفتوح والاعتصام بافتراش الأرض الذي أدى لإغلاق مراكز دائرة الهجرة السويدية، وذلك بعد رفض السلطات المعنية الاستماع لمطالبهم.

وحسب ما ذُكر سابقاً فإن اللاجئين الفلسطينيين في السويد يعتصمون منذ قرابة أربعة شهور، احتجاجاً على رفض حقهم باللجوء إلى السويد كباقي اللاجئين فيها.

كما أن السلطات السويدية تحتجز عدداً من اللاجئين داخل مبنى الاحتجاز وترفض إطلاق سراحهم رغم مناشدتهم السلطات المعنية بذلك وخوفهم من ظاهرة تفشي فايروس كورونا.

وعلى الرغم من استمرار اعتصاماتهم ووقفاتهم المتكررة للاستماع لمطالبهم، إلا أنه لم يتحرك أحد للاستماع لهم.

من جانبهم ناشد عدد من الإعلاميين والناشطين، المعنيين من الجمعيات الإنسانية وغيرها، وخاصة السفارة الفلسطينية في السويد بالأخذ بعين الاعتبار أوضاع اللاجئين المعتصمين المأساوية والخطر على حياتهم من خلال التجمعات وتفشي فايروس كرونا.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع