منير رشيد: قرار الضم الإسرائيلي إستكمال لصفقة القرن ولابد من مواجهته

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قال الكاتب منير رشيد القيادي في حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن، إن مخططات حكومة الاحتلال الصهيوني التي تشكلت مؤخرا فيما يتعلق بضم الضفة الغربية والأغوار تأتي ضمن مساعي تنفيذ صفقة القرن المشؤومة.

وأضاف في تصريح لـ "فلسطينيو الخارج": " إن هذا الاجراء يتم في ظل انشغال العالم في مكافحة وباء كورونا، وهو استغلال خسيس لظروف المنطقة والعالم، وما يؤكد عدم وجود فروقات بين قوى اليمين واليسار الصهيوني".

وأشار رشيد إلى أن هذا الاتفاق يعني تنفيذا لبنود صفقة القرن وضرباً لحقوق الشعب الفلسطيني وتهديداً لأمن الأردن واستقراره، داعيا إلى توحيد قوى الشعب الفلسطيني وانهاء أي خلافات أو انقسام لمقاومة هذا المشروع.

كما طالب رشيد الدول العربية والاسلامية بوقف كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال والقيام بواجبها لمنعه وردعه عن القيام بهذه الخطوة.

وتابع:" لا بد للقوى الحية في الأمة وأحرار العالم من التعبير عن رفضهم لهذا الإجراء والقيام بواجبهم في دعم الشعب الفلسطيني بكافة الوسائل المشروعة والمتاحة".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع