فنانة تشكيلية تحوّل رماد النار إلى لوحاتٍ فنيّةٍ معبّرة

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

بدأت منذ طفولتها برسم اللوحات بالألوان ثم تطورت للنحت على الخشب والأحجاروالمعادن إلى أن وصلت لتحويل الرماد إلى أشكالٍ فنيّة، رنا البطراوي فنانة تشكيلية فلسطينية تبلغ من العمر (36 عاماّ)، تسكن في قطاع غزة بالقرب من البحر، استطاعت أن تطور موهبتها الفنيّة التي رافقتها منذ الطفولة إلى أن تحول الرماد الناتج عن حرق المخلفات البيئية خاصّةً الورقية منها إلى لوحات وأشكال فنّية.

حيث شبّهت البطراوي لوحاتها بحال الفلسطينيين الذين يتعرضون للدمار والتشرد والضغوط ثم يخرجون منها للعالم مجدداً بروح الأمل وبحياة مليئة بالنجاح والسعادة.

وذكرت البطراوي أن الفكرة أخذت منها سنوات عديدة من المحاولة إلى أن تمكنت في النهاية من إخراج منتج حيوي بصري للناس.

ويذكر أنّ الفنانة التشكيلية رنا البطراوي أطلقت عام 2019 معرضاً فنيّاً تحت عنوان "رماد الطين" بمساعدةٍ من مجموعة "محترف شبابيك الفني في غزة".

 

المصدر/ شبكة العودة الإخبارية

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع