بشار شلبي: مخططات الاحتلال حول الضم ستفشل أمام ثبات شعبنا والمشروع الصهيوني إلى انحدار

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أكد عضو الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج بشار شلبي أن مخطط ضم الأغوار وأجزاء من الضفة الغربية هو محاولات من الحكومة الإسرائيلية "العنصرية" لفرض وقائع احتلالية إضافية، مستندة إلى عوامل ظرفية.

وأضاف شلبي في تصريح خاص لـ "فلسطينيو الخارج"، أن الحكومة الإسرائيلية تدرك أكثر من غيرها استحالة ديمومة تلك الظروف، مشيراً إليها وهي " وجود ادارة امريكية عنصرية مهووسة، وهرولة عربية رسمية للتطبيع، وإشغال المنطقة بمواجهة خيارات الشعوب والانقلاب عليها".

وبيّن شلبي أن محاولات الاحتلال الإسرائيلي لا تغطي على مسار الانحدار للمشروع الصهيوني، موضحاً أن الاحتلال أضحى يواجه ما كان يعتبره مأمنه، سواء داخل فلسطين حيث تتنوع مقاومة الاحتلال بأساليب مختلفة دون توقف، أو في الأفق الدولي حيث المؤسسات التي تعي وتعمل على ضرب عمق الفكرة العنصرية الاسرائيلية مثل "BDS".

كما أكد على أن مخططات الاحتلال ستفشل من خلال ثبات الشعب الفلسطيني في دفاعه عن المقدسات والأرض داخل فلسطين، وتمسكه بحق العودة في خارجها، وبإسناد المواقف الداعمة والمؤيدة للحق الفلسطيني.  

وشدد على أن الاحتلال الصهيوني زائل ومهزوم قائلاً: " هذا احتلال زائل، مهزوم في ميدان المواجهة مع المقاومين الصادقين، ومهزوم في ميدان الانسانية والاخلاق، ومهزوم في ضمائر الاحرار، والتحرير أقرب مما يظن نتنياهو وترمب".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع