عقد مؤتمر شعبي في صور حول قضية المخدرات وأثرها على المجتمع الفلسطيني

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

نظّم "اللقاء التنسيقي للمؤسسات والجمعيات الأهلية في منطقة صور"، مؤتمراً شعبياً حول "قضية المخدرات وضررها على المجتمع الفلسطيني"، بحضور شخصيات عن وكالة الأونروا ومؤسسات دولية وشخصيات دينية وسياسية ولجان شعبية وأهلية فلسطينية ونشطاء مجتمع محلي وأطر شبابية، وذلك بتاريخ الثلاثاء 23 -6-2020 في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني في مخيم البص جنوبي لبنان.

وافتتح المؤتمر بالنشيدين اللبناني والفلسطيني، ثم مع عرض تقرير إلكتروني حول "ضرر المخدرات على المجتمع الفلسطيني في لبنان" من إعداد "منظمة ثابت لحق العودة"، وقد تناوب في تقديم البرنامج كل من الناشطة في اللقاء التنسيقي ليلى موسى والناشط محمد حمود.

الكلمة الافتتاحية في المؤتمر ألقتها السيدة مريم رشدان باسم "اللقاء التنسيقي للمؤسسات والجمعيات الأهلية في منطقة صور". ثم أعقبها عدد من المداخلات الرئيسية ركّزت معظمها على ضرورة مواجهة ظاهرة آفة المخدرات ووضع حد لانتشارها والعمل على تكامل الأدوار على جميع الأصعدة بدءاً من الأسرة إلى القوى والفصائل والمؤسسات والعلماء، وصولاً إلى الجهات اللبنانية والدولية (وكالة الأونروا) ذات الصلة. وتم تقديم عدد من التوصيات والمقترحات للخروج ببرنامج عمل فاعل يهدف إلى معالجة أسباب إنتشار المخدرات ووضع آليات عمل متنوعة للتوعية من ضررها على المجتمع والقضية الفلسطينية. وكانت المداخلات للشخصيات التالية:

- كلمة وكالة الأونروا/ ألقاها  مدير منطقة صور  المهندس فوزي كساب.

- كلمة المؤسسات الدولية/ ألقاها المحامي رائد عطايا منسق  العلاقات في جمعية نبع.

- كلمة العلماء/ ألقاها فضيلة الشيخ حسن دياب.

- كلمة فصائل منظمة التحرير في منطقة صور/ ألقاها العميد جلال أبو شهاب ممثلاً عن اللواء توفيق عبدالله.

- كلمة قوى  التحالف الفلسطيني في منطقة صور/ ألقاها أمين سر التحالف الأستاذ أبو وائل عصام.

- كلمة اللجان الشعبية في منطقة صور/ ألقاها الأستاذ محمد رشيد ممثلاً عن الدكتور خليل نصار.

- كلمة اللجان الأهلية في منطقة صور/ ألقاها مسؤول اللجان  الأستاذ محمد الشولي.

وقد أدار الفقرة الختامية للمؤتمر الأستاذ سامي حمود، مشيراً إلى أهداف انعقاد المؤتمر وبهذا الشكل، وأعلن نيابة عن "اللقاء التنسيقي" تشكيل "الشبكة المجتمعية لحماية المخيمات من آفة المخدرات"، ووجّه الدعوة لجميع المؤسسات والجمعيات واللجان الشعبية والأهلية والأندية والاطر الشبابية والنشطاء للانضمام إلى الشبكة على صعيد منطقة صور، بالإضافة إلى توجيه الدعوة لوكالة الأونروا للتمثيل في الشبكة. كما تخلل الفقرة تقديم مداخلات ومقترحات من المشاركين شدّدت على نفس الهدف في ضرورة العمل لحماية المخيمات من آفة المخدرات.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع