العاصفة المطرية في إسطنبول تودي بحياة فلسطيني سوري

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أودت العاصفة المطرية التي ضربت مدينة إسطنبول، الثلاثاء 23-6-2020، بحياة اللاجئ الفلسطيني المهجر من سوريا، أحمد محمد شعبان مواليد 07/10/1981 من أبناء مخيم اليرموك، غرقاً جراء مداهمة المياه لمنزله الكائن في قبو بمنطقة أسنيورت غربي إسطنبول.

ووفقاً لبعض الناشطين أن الشعبان ابن مخيم اليرموك كان يشكو من وضع صحي سيء ويعاني من مرض التهاب في الكبد وورم في قدميه، كما أنه كان يجد صعوبة في الحصول على العلاج كونه لا يمتلك أوراق ثبوتية وبطاقة الحماية المؤقتة (الكميلك)، مشيرين إلى أن شعبان أطلق نداءات مناشدة عديدة للقنصلية الفلسطينية في إسطنبول شارحاً خلالها وضعه المأساوي إلا أن مناشداته ذهبت أدراج الرياح.

وكان والي إسطنبول أعلن عن وفاة لاجئ (أحمد شعبان)، وانقاذ ثلاثة أطفال سوريين كانوا محاصرين في منزلهم (قبو) جراء غرقه بمياه الأمطار بمنطقة اسنيورت.

المصدر: مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع