جمعية معارف مقدسية للتراث والثقافة تعقد ندوة حول دور الشباب في الدفاع عن القضية الفلسطينية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

عقدت جمعية معارف مقدسية للتراث والثقافة "مجد"، ندوة شبابية الثلاثاء 14-7-2020، حول دور الشباب في الدفاع عن القضية الفلسطينية والحفاظ على ثوابتها، وذلك بعنوان "أرضٌ تُنصر بشبابها"، حيث عرضت خلال الندوة نماذج من تجارب لشباب فلسطينيين. 

واستضافت الجمعية في ندوتها مجموعة من الشباب الذين تحدثوا عن مبادراتهم الشبابية في خدمة القضية الفلسطينية، كما أدارت الندوة الإعلامية نور أبو غوش.

الناشط الاجتماعي ومدرس اللغة العربية أسامة أبواحسيان، تحدث حول تجربته في العمل الشبابي لنصرة فلسطين وذكر أنهم كناشطين في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في المملكة الأردنية، قدموا العديد من الخدمات والمبادرات والمحاضرات الثقافية وأنشطة لتوعية أبناء المخيمات في القضية الفلسطينية وتعزيز الثقافة والاهتمام بالقضية الفلسطينية.

كما تحدث أيضاً الناشط الشبابي حمزة خضر حول مبادراته وأنشطته في العمل الشبابي وعن دورهم في تمكين الشباب وإشراكهم في بيئة تضمن تطوير قدراتهم ليكونوا قادرين على صنع السياسات واتخاذ القرارات، كما نوه إلى مشاركته في حملات المقاطعة التي تواجه الاحتلال الصهيوني.

أما الناشطة الشبابية سارة أبو الهيجاء فكانت مداخلتها حول العمل الشبابي داخل الجامعات، ومن أبرز الأعمال الشبابية داخل الجامعات التي تحدثت عنها هي تأسيس لجنة القدس داخل جامعة العلوم والتكنولوجيا في الأردن، وهي لجنة تعمل للدفاع عن قضية القدس من خلال أنشطة متعددة ومتنوعة، وذكرت أن أعضاء اللجنة يطلق عليهم اسم "سفراء بيت المقدس".

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع