"الملتقى العربي" يرفض قرار الضم ويدعو لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومته

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

حذر الملتقى العربي "متحدون ضد صفقة القرن وقرار الضم"، السبت 11-7-2020، من مخاطر خطة الضم الإسرائيلية، معتبراً إياها عدواناً جديداً على الشعب الفلسطيني، ودعا إلى رفضها ومواجهتها.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر دار نقابة الصحافة اللبنانية، بمشاركة عدد من قادة الفصائل الفلسطينية في فلسطين ولبنان ومجموعة من أمناء الهيئات والاتحادات الوطنية. 
واعتبر الملتقى أن خيار المقاومة هو الوحيد لتحرير الأرض واستعادة الحقوق، مثمناً دور الدول والجهات العربية الداعمة للمقاومة في فلسطين. 
وأدان الملتقى خطوات التطبيع مع العدو الصهيوني التي وصفها بالجريمة والخيانة للقضية الفلسطينية،  مطالباً بضرورة وقف التطبيع وقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني. 
ودعا الدول العربية وأحرار العالم إلى رفض صفقة القرن وخطة الضم، والعمل على إسناد الشعب الفلسطيني ودعم صموده لمواجهة المخططات الأميركية الصهيونية، وتكثيف حركات التضامن معه لتحرير أرضه واستعادة حقوقه كاملة. 
كما شدد على ضرورة وضع خطط تفصيلية مع المؤتمرات العربية والدولية، وإشراك المنظمات الشعبية والنقابية في تنفيذها، وتفعيل الملاحقة القانونية للعدو الصهيوني. 
وطالب الملتقى بتنفيذ مبادرات عملية مستعجلة في منطقة الأغوار لدعم صمود أهلها وتثبيتهم،  وفرض أمر واقع على الاحتلال. 
وأوصى بتشكيل لجنة متابعة تتولى تنفيذ مخرجات الملتقى وتطويرها في ظلّ التطورات.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع