"لجنة دعم الأسرى" تحذر من خطورة الأوضاع في السجون الإسرائيلية بعد وفاة الأسير داوود الخطيب

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

حذرت لجنة دعم الأسرى في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، من تدهور الأوضاع الإنسانية والصحية داخل معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، بعد وفاة الأسير الفلسطيني داوود الخطيب، الأربعاء 2-9-2020 جراء تعرضه لجلطة قلبية.

وحمّلت لجنة دعم الأسرى الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن وفاة الخطيب، جراء الإهمال الطبي المتعمد الذي تمارسه إدارة السجون بحق الأسرى الفلسطينيين، والذي أدى إلى وفاة 225 أسيراً جراء الإهمال الطبي والتعذيب الوحشي والقتل المباشر.

وطالبت اللجنة بفتح تحقيق في ملابسات الوفاة ومحاسبة الاحتلال الإسرائيلي على جرائمه بحق الأسرى وفق القوانين الدولية واتفاقيات جنيف.

ودعت اللجنة المؤسسات الدولية الحقوقية إلى الضغط على الاحتلال الإسرائيلي للإفراج عن الأسرى المرضى والأطفال والأسيرات في ظل وباء كورونا الذي يتهدد حياة الأسرى مع امتناع إدارة السجون عن مواجهة الوباء الخطير داخل السجون.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع