المؤتمر الشعبي: الأقصى يجب أن يبقى مفتوحاً وأن لا يكون قرار فتحه وإغلاقه وفق الرزنامة العبرية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

  الأقصى يجب أن يبقى مفتوحاً وأن لا يكون قرار فتحه وإغلاقه وفق الرزنامة العبرية

تتابع الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج باهتمام وتوجس شديدين هذه البلبلة التي أحدثها التصريح الشخصي لأحد  اعضاء مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس ب "تعليق دخول المسلمين إلى المسجد الأقصى المبارك لمدة ثلاثة أسابيع"، مما يمهد لتكريس سابقة خطيرة لو حدثت.                   

لذلك فإننا ندعو  مجلس الأوقاف الإسلامية إلى وحدة الموقف  في التصدي للإملاءات الصهيونية  وإلى الوقوف في وجه محاولات فرض أجندة سلطات الاحتلال في القدس من خلال الإجراءات المزعومة لوباء الكورونا، فالأخذ بالاحتياطات الصحية لا يبرر مطلقاً إغلاق المسجد الأقصى الذي يجب أن يبقى مفتوحاً على الدوام مع الأخذ بالاحتياطات الصحية الشخصية كافة.

ونحن إذ نحيّي دعوة الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى المبارك بشد الرحال إليه؛ ندعو جماهير شعبنا المرابط في القدس والضفة ومناطق فلسطينيي الداخل إلى تلبية هذه الدعوة، وندعو الحكومة الأردنية صاحبة الولاية على المقدسات الإسلامية إلى  معارضة ما تخطط له سلطات الاحتلال الصهيوني بالتواطؤ مع فريق الرئيس الامريكي، من إنفاذ الجزء الخاص بالقدس في صفقة القرن .  ونؤكد على حقنا في القدس كحق ثابت ليس من حق أحد أن ينتقص منه

     الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج        

    بيروت 16/9/2020

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع