خارطة فلسطين بالكامل.. في قلب "مدنين" التونسية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أقامت بلدية مدنين جنوب شرقي تونس، مجسما لخارطة فلسطين كاملة في مفترق للطرق وسط المدينة، إحياء للذكرى السنوية الـ35 للهجوم "الإسرائيلي" على مدينة "حمام الشط" التونسية (شمال)، بحسب رئيس بلدية مدنين، الثلاثاء.

وفي الأول من أكتوبر/تشرين الأول 1985 قصفت طائرات حربية "إسرائيلية"، مقر منظمة التحرير الفلسطينية في "حمام الشط" جنوب تونس العاصمة، مخلفة عشرات القتلى والجرحى من الفلسطينيين والتونسيين.

والمجسم، الذي تم وضعه السبت، هو بطول مترين وعرض نحو 50 سم، ويجسد خارطة فلسطين كاملة، ويحتوي على أسماء مدن فلسطينية، منها القدس وطولكرم وغزة.

وقال المنصف بن يامنة، رئيس بلدية مدنين، للأناضول: "تم تركيز هذا المجسم في مدينة مدنين لترسيخ القضية الفلسطينية في أذهان الأجيال الصغيرة خاصة، وبناء قناعة لديهم بأنه لا يوجد دولة اسمها إسرائيل، بل هي عدو صهيوني غاشم".

وأوضح أن "هذا العمل أقيم بالشراكة مع عدد من النشطاء في المجتمع المدني والاتحاد العام التونسي للشغل (أكبر المنظمات النقابية في البلاد) ومندوبية الثقافة ومندوبية الشباب والرياضة بالجهة".

وأكد "بن يامنة" أنه تم "تركيز هذه الخارطة وسط المدينة حيث تتواجد أغلب المنشآت الحيوية في مدنين، على غرار مقر المحافظة والمقرات الأمنية وساحة الشهداء".

وأردف: "اخترنا هذا المكان لكونه مكان عبور يومي لكل شخص قادم أو مغادر للمدينة، إضافة إلى أن فلسطين في قلب كل تونسي، فاخترنا أن نضعها في قلب المدينة".

وتأتي هذه الخطوة من المدينة التونسية في وقت يواجه فيه الفلسطينيون تحديات متعددة منذ بداية العام الجاري، منها "صفقة القرن"، وهي خطة أمريكية لتسوية سياسية مجحفة بحق الفلسطينيين ومنحازة لإسرائيل.
المصدر: الأناضول

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع