"أوبال" يدين اعتداء اجهزة السلطة على المتضامنين مع الأسير ماهر الأخرس

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أدان الاتحاد الفلسطيني في أمريكا اللاتينية "أوبال" اعتداء الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية على المعتصمين المتضامنين مع الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس الذي يخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي رفضا لاعتقاله الإداري المخالف للقوانين الدولية.

وقال الاتحاد في بيان وصل "فلسطينيو الخارج" نسخة منه: " إن معركة الأسرى والنضال من اجل إطلاق سراحهم لا يقل أهمية عن معركة الدفاع عن القدس أو الارض أو الجدار أو حق العودة، باعتبار قضية الأسرى هي أيضا قضية كل بيت وكل عائله فلسطينية".

واعتبر الاتحاد أن هذه الاعتداءات على المتضامنين مع الأسير الأخرس، "لا تنسجم مع نضال الحركة الأسيرة ولا مع ما يجري وما اتفق عليه في اجتماع الامناء العامين رام الله بيروت في الثالث من أيلول الماضي، سواء في تشكيل القيادة الموحدة للمقاومة الشعبية، ولجنه انهاء الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية".

وطالب الاتحاد الفلسطيني في أمريكا اللاتينية السلطة وأجهزتها الأمنية بوقف الاعتداءات على المواطنين وضمان حق التعبير وحرية الرأي وتقديم كافة الدعم للأسرى وعائلاتهم.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع