"تجمع الأطباء" يعقد أمسية حوارية حول معاناة القطاع الصحي في القدس

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

عقد تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا، وبالتعاون مع نقابة أطباء فلسطين السبت 5/12/2020، ندوة حواريه بعنوان"معاناة القطاع الصحي في القدس وتأثيرات جائحة كورونا"، وشارك في الأمسية رئيس اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء فرع القدس الدكتور سفيان خليل بسيط، ومدير مستشفى جمعية المقاصد سابقا الدكتور هيثم الحسن كما تخلل الأمسية فقرة فنية يقدمها الفنانين كفاح زريقي ومصعب كريم.
ورحب الدكتور رياض مشارقة رئيس تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا بالحضور قائلاً " القدس تاريخ وحضارة تعيش فينا وتسكن قلوبنا، وتحتضن الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين والقدسُ اليوم بحاجة منا إلى مناصرةٍ صحيّةٍ تطوّقُ هذا الوباءَ المشؤوم ، والجائحةَ البغيضة.
واستعرض الدكتور سفيان بسيط رئيس اللجنة الفرعية لنقابة الأطباء فرع القدس نبذة مختصرة عن تاريخ القدس ومعاناة الوضع الصحي في الأعوام السابقة في ظل الاحتلال أوجه المعاناة وأبرز الاحتياجات الطبية في المدينة إلى جانب تغطية العلاج وتعزيز مقومات القطاع الصحي والدور المطلوب لمساندة المقدسيين صحيا.
وأضاف بسيط " مطلوب من الجميع دولياً وإقليماً ومحلياً تكاثف الجهود لدعم القطاع الصحي وتطوير قدرات الكوادر الطبية في القدس في ظل تأثير وانتشار فيروس كورونا الذي استطاع أن يوجد فجوات ومشاكل داخل المنظومة الصحية في القدس.
و ذكر الدكتور هيثم الحسن مدير مستشفى جمعية المقاصد سابقا أن الخدمة الطبية صعبة ويجب تقديم دعم للقطاع الصحي في القدس ودعم مستشفى المقاصد الذي يعاني من ضغوط متواصلة لافشال الدور الحيوي الذي يؤديه في خدمة المنظومة الصحية في عموم فلسطين واشار د الحسن الى العوائق والصعوبات التى تحول دون حصول المقدسين على الخدمات الصحية عبر قوانين وتشريعات من الاحتلال
وكذلك النقص في خدمات الصحة النفسية .
وخلصت الندوة لعدد من التوصيات لدعم القطاع الصحي في القدس حيث اقترح الدعوة لعقد ورشة عمل مشتركة بين تجمع الاطباء الفلسطينين في اوروبا ونقابة الاطباء لبحث الاحتياجات وترتيب الاولويات كايجاد تمويل لكفالة اطباء التخصص في القدس ، حيث يتم تخريج من 20-30 طبيب كل سنة ، ويحتاجون للحصول على درجة الاختصاص،وابتعاث أطباء إلي مستشفيات في أوروبا ، لتطوير قدراتهم الطبية وتدريبهم .
محاولة ايجاد سبل لسد النقص في الادوية والمستهلكات الطبية في القدس لتخفيف الاعباء المالية على المقدسين وكذلك العمل على برامج التوعية الصحية وبرامج الدعم النفسي وعلاج الادمان حيث يسهل الاحتلال للشباب الحصول على المخدرات ويوفر الدعم للمتعاطين باسلوب ممنهج ولاتوجد اي برامج رعاية او علاج تساعد تلك الفئة على العلاج .
من جانبه وعد د مشارقة بالعمل تحقيق هذه التوصيات والترتيب لعقد ورشة العمل وحمل هذه المطالب الى جهات مانحة ومؤسسات خيرية واشار ان التجمع يعمل على دعم برامج التدريب والتعليم المستمر بالتعاون مع النقابة وان التجمع يعمل على اطلاق اكاديمية للتدريب والتعليم المستمر وستخصص برامج لاطباء القدس .
واستمع الحضور لصوت ندي ينشد عن القدس من الفنان د مصعب كريم عضو فرقة الاعتصام .
 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع