اللقاء التنسيقي في صور يبحث أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

عقد "اللقاء التنسيقي للمؤسسات والجمعيات الأهلية في منطقة صور" اجتماعاً طارئاً بعد فترة انقطاع قسرية جرّاء استمرار أزمة جائحة "كورونا"، وذلك في مقر جمعية البرامج النسائية في مخيم البص، الثلاثاء 15-12-2020

وقد حضر الاجتماع ممثلين عن المؤسسات والجمعيات الأهلية في منطقة صور، وقد ناقش المجتمعون تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، في ظل استمرار الأزمة السياسية والمالية في لبنان وانعكاسها سوءاً على الواقع الإنساني للاجئين الفلسطينيين. بالإضافة إلى فقدان العملة الوطنية قدرتها الشرائية وارتفاع الأسعار بشكل فاحش، وغياب فرص العمل وارتفاع مستوى البطالة والفقر لدى أوساط اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وأعرب المجتمعون عن استيائهم الشديد لتقصير وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، وغياب الدور المطلوب منها إغاثيا وصحيا وتعليميا، وعدم إقرارها لخطة طوارئ إغاثية لتقديم المساعدات الدورية للاجئين الفلسطينيين في لبنان. وأكّد المجتمعون رفضهم سياسة الأونروا تقليص خدماتها، وخصوصاً في قطاعي الصحة والتعليم.

وإزاء هذه المخاطر المحدقة بواقع ومستقبل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، والتي تنذر بكارثة إنسانية على جميع المستويات، أوصى المجتمعون بضرورة التواصل والتنسيق مع مختلف المؤسسات والجمعيات الأهلية العاملة في الوسط الفلسطيني، والتجمعات الشعبية والحراكات الشبابية في مخيمات صور، بالإضافة إلى اتحادات المعلمين والعاملين في الأونروا والتنسيق مع اللجان الشعبية والأهلية في منطقة صور. وذلك بهدف تحشيد الرأي العام الشعبي والتحرك الميداني، وتوحيد الجهود كافة بين مختلف المكونات الفلسطينية في مواجهة الأونروا والضغط عليها لتحمل مسؤولياتها تُجاه معاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ولفت المجتمعون إلى أهمية إطلاق المؤسسات والجمعيات الخيرية حملات ومبادرات إغاثية للمساهمة في تخفيف المعاناة الإنسانية عن شعبنا الفلسطيني في لبنان.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع