بينهم 3 أطفال .. وفاة 21 لاجئاً فلسطينياً في زلزال سوريا

بينهم 3 أطفال .. وفاة 21 لاجئاً فلسطينياً في زلزال سوريا

أعلن سفير دولة فلسطين لدى سوريا سمير الرفاعي، يوم الاثنين، مصرع واحد وعشرون لاجئاً فلسطينياً، بينهم 3 أطفال، جراء الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا والمنطقة.

أكدت الخارجية الفلسطينية ارتفاع عدد ضحايا الزلازل في سوريا من الفلسطينيين إلى21 فلسطينياً، بعد انتشال 13 جثة من مخيم الرمل.

وأوضح الرفاعي، في تصريحات لوكالة "وفا" الرسمية، أنه تم انتشال خمس جثث، وإنقاذ ثمانية لاجئين من تحت أنقاض مبنيين سكنيين انهارا في مخيم الرمل في اللاذقية، وأن عمليات البحث عن ناجين ما زالت مستمرة.

وأشار إلى أنه جرى انتشال جثامين ثلاثة أطفال من تحت الأنقاض، بينهم شقيقان، في مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين في حلب، جراء انهيار جدار.

وأوضح أن ثلاثة مخيمات فلسطينية تقع ضمن دائرة الزلزال وهي: مخيم الرمل في اللاذقية، ومخيم النيرب، ومخيم حندرات في حلب، إضافة إلى تجمعات فلسطينية متفرقة في المحافظات الشمالية في سوريا.

ولفت الرفاعي إلى أن فِرَق الهلال الأحمر الفلسطيني توجهت إلى مخيم الرمل، للمشاركة في عمليات الإنقاذ والإسعاف.

وأكد أن سفارة دولة فلسطين تتابع عن كثب التطورات الخاصة بالزلزال، وأوفدت طواقمها إلى المخيمات المتضررة وتجري اتصالاتها للاطمئنان على اللاجئين الفلسطينيين في مختلف المدن التي تعرضت للزلزال.

ولقي أكثر من 1800 شخص مصرعهم، وأصيب المئات، فجر يوم الإثنين، جراء زلزال مدمر ضرب تركيا وسوريا، بقوة بلغت 7.8 درجة، وخلّف دمارًا هائلًا في الممتلكات.