وفد المؤتمر الشعبي يلتقي مجلس المنسقية والهيئة العامة في الأردن

وفد المؤتمر الشعبي يلتقي مجلس المنسقية والهيئة العامة في الأردن

التقى وفد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج ممثلاً بنائب الأمين العام المهندس هشام أبو محفوظ والمتحدث باسم المؤتمر زياد العالول بالهيئة العامة للمؤتمر في الأردن خلال اجتماع نظمه مجلس إدارة منسقية الأردن لإطلاعهم على إنجازات المؤتمر خلال الفترة الماضية في ظل التحديات والتغيرات السياسية الجديدة.

واستهل نائب الامين العام المهندس هشام أبو محفوظ بالحديث عن دور المؤتمر في تخطي عقبة الوصول للآخر بكل اللغات وفي تسجيل أهداف حقيقية في الساحات الأجنبية للتعريف بالصراع الفلسطيني ومايحدث في الأراضي المحتلة مما جعله يحصد تأييداً شعبياً ملموساً من خلال المشاركة في المؤتمرات والمحافل الدولية التي أسفرت عن عقد شراكات مع مؤسسات أجنبية إغاثية وحقوقية لتوحيد الجهود في إيصال ونقل القضية من المحيط العربي إلى الساحات الأكثر تأثيراُ .

وأكد أبو محفوظ على أهمية الدور الإعلامي واستغلال وسائل التواصل الاجتماعي التي استطاعت أن تكسر الحواجز في الوصول لجميع شرائح المجتمع وبكل اللغات في إدارة ملف القضية الفلسطينية والمقدسات.

كما تحدث عن لقائهم مع لجنة فلسطين في البرلمان الأردني ممثلة برئيسها المحامي الدكتور فايز بصبوص، حيث تم التباحث في العديد من القضايا المتعلقة بالقدس وموضوع التحرك الشعبي من أجل غزة وحملة كسر الحصار عنها والتأكيد على الوصاية الهاشمية على المدينة المقدسة وأثمر اللقاء عن الإعلان الرسمي لمشاركة الأردن في الحملة وتقديم كافة التسهيلات اللازمة .

من جانبه عرض المتحدث باسم حملة فلسطيني الخارج وكسر الحصار عن غزة زياد العالول أهم الجهود المبذولة في الشراكات الجاري عقدها مع كافة الدول، مضيفاً أن هذه الحملة ستحقق صدى ملحوظاً وفقاً لما رآه من تجاوب شعبي ودعم حكومي من كافة الدول التي قاموا بزيارتها كوفد رسمي عن المؤتمر الشعبي خاصة في ظل الاقتحامات الأخيرة والتي ستكون ناقوس خطر واضح في زلزلة الكيان الصهيوني في الساحات الأوروبية التي بدأت تعرف حقيقة هذا المحتل، وتحدث عن المسارات الخمسة التي ستتم من خلالها الحملة: (الإعلامي، والقانوني، والسياسي، والشعبي، والإغاثي والإنساني)ـ وأن الحملة ستكون تحت شعار افتحوا موانيء غزة.