الهيئة 302: نرحب بإطلاق الأونروا مناشدة خاصة بفلسطينيي لبنان

الهيئة 302: نرحب بإطلاق الأونروا مناشدة خاصة بفلسطينيي لبنان

رحبت الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين في بيانٍ أصدرته الجمعة 21-10-2022، ووصل "فلسطينيو الخارج" نسخةً عنه، بإعلان المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني، عن إطلاق مناشدة عاجلة خاصة باللاجئين الفلسطينيين في لبنان للحصول على 13 مليون دولار لتقديم المساعدة التي تشتد الحاجة إليها.

وجاءت المناشدة تحت عنوان "الوصول إلى الحضيض – لاجئون فلسطين في لبنان يخاطرون بحياتهم بحثاًعن الكرامة".

وأشارت المناشدة إلى أن معدلات الفقر في أوساط اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وصلت إلى 93%، لافتة إلى أن "لاجئي فلسطين، الذين يعيشون في مخيمات مكتظة ويعانون بسبب سياسات التمييز، هم أحد أفقر الناس في البلاد عبر العقود، وأصبحوا الآن يتشبثون بآخر ما تبقى".

وبيّنت أن متوسط تكلفة السلة الغذائية ارتفع ستة أضعاف في العام الماضي، وهي إحدى أعلى الارتفاعات التي سجلها العالم هذا العام، كما أن تكلفة المياه والوقود والكهرباء والغاز والنقل والرعاية الصحية ارتفعت من ثلاث إلى خمس مرات.

وأكدت الهيئة في بيانها أن هناك نقص متزايد في الأدوية، وباتت العائلات غير قادرة على دفع ثمنها منذ رفع الدعم الحكومي، كما أنه لم يعد عدد كبير جداً من عائلات لاجئي فلسطين قادر على دفع مقابل الرعاية الصحية الثانوية، ويفقد اليوم بعض من تلك العائلات العلاج المنقذ للحياة فقط لتجنب تراكم الديون".

وشدّدت على ضرورة اتخاذ خطوات فعليه حيث قالت: "قد حان الوقت لاتخاذ خطوات فعلية، وعلينا أن نتحمل المسؤولية الجماعية، وأن نمد يد العون للبنان للمساعدة في سحب الناس من على حافة الهاوية".

كما حثت الدول المانحة على التجاوب السريع والمساهمة في العمل على إنقاذ من تبقى من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان للعيش بكرامة وتمكين "الأونروا" من القيام بمهامها وتقديم المساعدات وخدمات الصحة والتعليم والإغاثة والبنى التحتية للمخيمات.

وحسب وكالة "الأونروا" يعيش في لبنان 210 ألف لاجئ فلسطيني من بينهم 30 ألف لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا ظروف معيشية مكتظة في 12 مخياً رسمياً بالإضافة إلى تجمعات أخرى.