مبادرة صادرة عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي حول أحداث قطاع غزة

مبادرة صادرة عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي حول أحداث قطاع غزة

مبادرة صادرة عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

تابع المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج الأحداث التي شهدها قطاع غزة لاسيما بين من جمعتهم مسيرات العودة الكبرى والغرفة المشتركة وذلك بعد الإنجازات الهائلة التي تحققت من خلال الهيئة العليا لمسيرات العودة والغرفة المشتركة.

فالأحداث التي جرت وتداعياتها من شأنها أن تهدِّد هذه الإنجازات، وتهدد استمرارية مسيرات العودة، خصوصاً وهي تُقبِل على الاحتفال بمضي عام عظيم ومشهود على استمراريتها.

ويلحظ المؤتمر اشتداد وطأة الحصار الجائر على شعبنا في قطاع غزة الرامي لقهره وكسر إرادته، وهو ما يفرض تعزيز الجبهة الداخلية وصوًن كرامة أبناء شعبنا في هذا الظرف العصيب. ويحثّ المؤتمر على معالجة القضايا المطلبية وأية خلافات من خلال الحوار الداخلي في اطار الهيئة العليا لمسيرات العودة الكبرى و بروح العدالة و المسؤولية الوطنية.

 لذلك فإنّ المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يهيب بكل أطراف الهيئة العليا لمسيرات العودة أن تتدارك الخطر بالإسراع إلى حوار جادّ من أجل إصلاح ذات البيْن والعودة إلى الوحدة لمواصلة مسيرات العودة الكبرى وتعزيز روح المقاومة، ويدعو إلى التوصّل إلى شراكة حقيقية في إدارة شؤون القطاع وقيادة مسيرات العودة الكبرى.

هدفنا هو دعم مسيرات العودة  ودعم صمود أهلنا في قطاع غزة و كل نضالات شعبنا الفلسطيني نحو التحرير المنشود.

هذا وتتدارس رئاسة الهيئة العامة والأمانة العامة في المؤتمر الشعبي التقدّم بمبادرة لإجراء هذا الحوار إذا ما وافقت الجهات المعنية عليها. 

                                                                                                                                               

                                                                                                                                                                                منير شفيق

  الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

20/03/2019