الإفراج عن شيخ الأقصى رائد صلاح بعد 17 شهراً من الاعتقال

الإفراج عن شيخ الأقصى رائد صلاح بعد 17 شهراً من الاعتقال

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الإثنين 13-12-2021، عن شيخ الأقصى، رائد صلاح بعد قضائه 17 شهراً في سجون الاحتلال.

وبعد مماطلة وتكتّم من قبل الاحتلال حول المكان الذي سيتم الإفراج فيه عن الشيخ صلاح، تم الإعلان صباح اليوم أنه سيتم الإفراج عنه من سجن "مجدّو".

وكان في استقبال الشيخ المحامين والأهل والآلاف من الفلسطينيين المُحبين لشيخ الأقصى عند مدخل مدينة أم الفحم بالداخل المحتل، بمشاركة واسعة للأهالي المقدسيين الذين خرجوا مع ساعات الصباح الباكر ليكونوا في استقباله.

ووزّع المشاركون الحلوى على جميع مستقبلي الشيخ، احتفاءً بحريته، وهتفوا للشيخ والمسجد الأقصى والقدس والحرية، رافعين الأعلام الوطنية.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت الشيخ رائد صلاح، في 16-8-2020، ليقضي مدّة حكمه البالغة 17 شهراً فيما يعرف بقضية "ملف الثوابت"، حيث اتهمته محاكم الاحتلال بالتحريض.

وقضى شيخ الأقصى أحكاماً سابقة، أوّلها كان عام 1981، ثم 2003، و2010، فيما اعتقل بعدها بعام في بريطانيا، ثم أعيد اعتقاله عام 2016، ومنذ عام 2017 وهو ملاحق ضمن ما يعرف بـ"ملف الثوابت".

المصدر/ القسطل