وقفة احتجاجيّة في برلين نصرة للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

وقفة احتجاجيّة في برلين نصرة للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال

نظمت هيئة المؤسّسات والجمعيّات الفلسطينيّة والعربيّة ولجنة العمل الوطني وقفة احتجاجيّة في ساحة البوتسدامر بلاتس وسط العاصمة الألمانية برلين ‏نصرة للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وإستنكاراً للإجراءات القمعية الّتي تمارسها دولة الاحتلال بحقّ الأسرى والمعتقلين، وتجديدا للعهد مع الأسرى وتحريرهم.

حيث شارك أبناء الشعب الفلسطيني والعربي ومناصري القضيّة الفلسطينيّة العادلة في الفعاليّة التّضامنيّة المساندة من أجل إيصال صوت معاناة الشعب الفلسطيني وأسراهم في معتقلات الاحتلال.

وندّد المعتصمون بممارسات دولة الاحتلال بالإعتقال الإداري بحقّ المعتقلين الفلسطينيّين، إذ يتمّ حرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانيّة مثل الدّواء والعلاج والزيارات، وكذلك ما يلاقونه من تعذيب حتّى الموت في معتقلات الاحتلال، والصّمت الدّولي يرافق استمرار عذابات الأسرى في سجون المحتل.

وعبّر المحتشدون عن رفضهم بأن يبقى العالم يشاهد أسرى فلسطين وهم يقتلون الواحد تلو الآخر في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصّة النّساء والأطفال والمسنّين والمرضى دون أن يحرّك هذا العالم ومؤسّساته الدّوليّة ساكناً ودون وضع حدّ لممارسات السّجّان الإسرائيلي.

كما طالب المتظاهرون الحكومة الألمانيّة وهيئات المجتمع الدّولي بممارسة الضّغط على الاحتلال الإسرائيلي لإنهاء معاناة الأسرى في سّجونه ومعتقلاته، ووقف عمليّات التّعذيب ضدّ الأسرى الفلسطينيّين الّتي تهدف إلى كسر إرادة الأسرى خلف القضبان، والعمل على إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين وإنهاء الإعتقال الإداري.

وناشد المتظاهرون الكلّ الفلسطيني العمل على تفعيل ودعم قضيّة الأسرى واعتبارها القضيّة الوطنيّة الإنسانيّة الأولى على سلّم أولويّات العمل الفلسطيني، والعمل على تشكيل رأي عام ضاغط على الاحتلال لإنهاء معاناة الأسرى، وفضح ممارسات المحتل وإيصالها إلى كلّ العالم، من خلال التّحرك الجاد من كافّة قطاعات الشعب الفلسطيني ومؤسساته الرّسميّة والشّعبيّة.