برلين.. وقفة احتجاجية أمام السفارة البريطانية في ذكرى بلفور

برلين.. وقفة احتجاجية أمام السفارة البريطانية في ذكرى بلفور

نظمت هيئة المؤسسات و الجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين ولجنة العمل الوطني، وقفة احتجاجية أمام السفارة البريطانية في الذكرى الخامسة بعد المئة لتصريح بلفور

وشارك في الوقفة العشرات من أبناء فلسطين وأنصار القضيّة الفلسطينيّة، ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وشعارات تندد بتصريح بلفور، وألقيت العديد من الكلمات باللغات الألمانيّة والإنجليزيّة والعربيّة الّتي شرحت النكبات الّتي حلّت على الشّعب الفلسطيني جرّاء ذلك التصريح، وطالبوا بإنصاف الشّعب الفلسطيني والاعتذار عن الجرائم الّتي ارتكبت بحقّة وفي مقدّمتها تصريح بلفور.

وقال المتحدثون في الوقفة إن "أبناء فلسطين خرجوا أمام سفارات بريطانيا، ليجددوا مطالبتهم للملكة بتحمل مسئولية خطئها التاريخي الذي ارتكبته بحقهم، وتصويبه من خلال إنصاف الشعب الفلسطيني والاعتذار له وتعويضه عما لحق به نتيجة تصريح بلفور.

وأضاف المتحدثون أنه على الرغم من مرور أكثر من مائة عام على تصريح بلفور إلا أن آثاره ما زالت حاضرة حتى اليوم، من خلال النكبة المُتجدّدة التي تسببت بتشريد ثُلُثي أبناء الشعب الفلسطيني الذين يعيشون اللجوء في الشّتات.

وسلّم منظمو الوقفة رسالة للسفارة البريطانية ببرلين توضح حجم المعاناة والظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني جرّاء تصريح بلفور، مطالبين الحكومة البريطانيّة بالاعتذار والتراجع عنه.