برلمانيون حول العالم يتضامنون مع فلسطين

برلمانيون حول العالم يتضامنون مع فلسطين

شهدت الأعوام الأخيرة تصاعداً عالمياً لافتاً في حالة التضامن مع القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني، ولم تقتصر موجات التضامن هذه على الشعوب، أو المشاهير والمؤثرين وحسب؛ وإنما امتدت لتشمل المواقف الرسمية بمستوياتها المتفاوتة، ومنها البرلمانيون.

النائب في البرلمان الإيرلندي عن حزب الشين فين أورفليث بيغلي، أدان قتل الاحتلال للأطفال الفلسطينيين متسائلة عن المواقف الدولية والإدانة العالمية والعمل الدولي لمساندة فلسطين؟

واستنكر النائب في البرلمان الإيرلندي ورئيس حزب الشين فين ديكلان كيرني جريمة قتل الطفل عمر خمور 14 عاما على يد قوات الاحتلال في مدينة بيت لحم واستهجن الصمت الدولي حول جرائم الاحتلال الذي يقتل طفل فلسطيني كل 3 أيام.

واعتبرت عضو البرلمان الفرنسي قيام قوات الاحتلال بتهجير الفلسطينيين من منازلهم في مسافر يطّا هو جريمة حرب، وتساءلت إلى متى سنستمر في ترك إسرائيل تنتهك القانون الدولي وتواصل استعمار وضم الأراضي الفلسطينية؟

من جانبه انتقد عضو البرلمان الأوروبي ميك والاس استمرار الاتحاد الأوروبي في دعم الاحتلال الذي لا يزال يضطهد الفلسطينيين بشكل يومي

في حين طالبت النائب في البرلمان الإيرلندي فرانسيس بلاك لاتخاذ إجراءات بحق الاحتلال الذي يرتكب جرائم حرب، وينتهج سياسة التطهير العرقي والفصل العنصري، ويخرق القانون الدولي.

وفي السياق ذاته دعت النائبة في الكونجرس الأمريكي رشيدة طليب رئيس المجلس الجديد كيفن مكارثي إلى عدم الاستمرار في تقديم الدعم لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وطالبت بوقف خطط بناء السفارة الأمريكية في القدس.

كما دعت عضو الكونجرس الأمريكي بيتي ماكولوم في تغريدة لها إدارة بايدن إلى رفض البناء على الأراضي المصادرة وإظهار أن الولايات المتحدة لن تتسامح في سرقة أي ممتلكات فلسطينية أخرى، وبررت أن عدم القيام بذلك لن يؤدي إلا إلى زيادة جرأة حكومة نتنياهو الجديدة المتطرفة بشكل خطير".