ندوة تفاعلية حول حضور القضية الفلسطينية في مونديال قطر 2022

 ندوة تفاعلية حول حضور القضية الفلسطينية في مونديال قطر 2022

نظمت شبكة شباب فلسطين في الخارج ندوة تفاعلية عبر منصة ZOOM يوم الجمعة 23-12-2022 حول حضور القضية الفلسطينية في مونديال قطر 2022، بمشاركة شباب فلسطينين كان لهم دور في متابعة هذه الفعالية.

افتتح الندوة الإعلامي براء المحمد مرحباً بالضيوف و المتابعين، ثم تحدثت عضو الأمانة العامة في المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج ميساء ابو هلال عن حملة حلم فلسطيني، و عن الفعاليات الفلسطينية المتعددة التي رافقت المونديال، و أكدت خلال حديثها على ذوبان فكرة التطبيع لدى الجماهير الحرة، إذ تمثل فلسطين بالنسبة للشعوب قضيتهم الأولى وقضية الأمة المركزية.

في سياق متصل بيّن رئيس مبادرة بيت الخبرة الفلسطيني في قطر أنس الحاج حجم التفاعل العربي والجماهيري والإعلام العربي والغربي مع القضية الفلسطينية، والتسهيلات التي كانت ممنوحة من دولة قطر، إضافة للحديث عن بعض التحديات و الصعوبات التي واجهتهم خلال الفعاليات المصاحبة، مؤكداً على أهمية استمرار العمل لفلسطين و استثمار أي حدث للتعريف بقضيتنا العادلة.

من جانبه تحدث الإعلامي و المتطوع في إعلام الفيفا في استاد البيت أحمد ليلى عن أهمية أهمية العمل التطوعي، وعن تجربته في الانخراط في بقية الأعمال التطوعية التي تعزز من ثقافة وعلاقات المتطوعين الذين يقدمون خدمات إنسانية و ميدانية دون مقابل، مشجعاً كل شاب فلسطيني على العمل التطوعي، كما روى مشاهداته خلال المونديال للحضور الدائم لفلسطين بين الجماهير العربية و الغربية.

وأكد الأمين العام للائتلاف العالمي للشباب والرياضة أحمد العطاونة على أهمية روابط المشجعين ودور الإئتلاف في التواصل مع أبناء الأمة لتعريفهم بالقضية الفلسطينية، معتبراً أن الفعاليات الفلسطينية خلال المونديال صدّرت قضية القدس وفلسطين إلى مستويات عالية جداً.

وفي الخاتم تقدّم رئيس شبكة شباب فلسطين في الخارج خالد فهد بالشكر من الضيوف ومتابعي الندوة، ومن دولة قطر على تحقيقها حلم آلاف العرب والفلسطينيين في متابعة المونديال عن قرب، وكذلك على التنظيم الرائع و الغير مسبوق للمونديال و اتاحتها الفرصة لحضور القضية الفلسطينية بهذا المستوى، مستحضراً دور شباب فلسطين في الخارج و العمل الدائم و الدؤوب من أجل فلسطين و القدس، كما اعتبر فهد أن المونديال شكل فرصة تاريخية لتعبير الشعوب العربية و الغربية الحرة عن تضامنها و تفاعلها و التفافها حول قضية فلسطين.