محيسن: انتخابات المجلس الوطني أولا ونرفض تهميش فلسطينيي الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قال الدكتور أحمد محيسن المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، إن المؤتمر كان أول من تحرك وأصدر بيانًا يوضح متابعته الإعلان عن التوافق الفلسطيني للوصول إلى الانتخابات الفلسطينية.

وأكد محيسن في مقابلة تلفزيونية مع قناة الأقصى الفضائية، بأن المؤتمر الشعبي مع التوافق الفلسطيني الذي يفضي إلى وضع لبنة توافق بين الأطراف الفلسطينية، شريطة أن يكون هناك التزام تام بما يتم الاتفاق عليه.

وأضاف محيسن: "أي انتخابات فلسطينية تجري دون فلسطينيي الخارج؛ تعد بلا قيمة، وفيها تهميش لفلسطينيي الخارج البالغ عددهم سبعة ملايين فلسطيني، لذا لا بد من إشراكهم في هذه الانتخابات".

كما أكد على أن انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني يجب أن تكون أولًا، لأن منظمة التحرير الفلسطينية هي التي تمثل القيادة لهذا الشعب، لا قيادة السلطة الفلسطينية التي تمثل غزة والضفة الغربية فقط.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع