المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج .. 4 أعوام على الانطلاق.

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج .. 4 أعوام على الانطلاق

من أجل تفعيل دور فلسطينيي الخارج في معادلة النضال الوطني الفلسطيني، والتأكيد على الأصوات المنادية بحق العودة إلى كامل أرض فلسطين التاريخية المغتصبة وما سبق ذلك وتبعه من آثار خطيرة ترتبت على اتفاقية اوسلو الكارثية في منأى عن رأي الشعب الفلسطيني، تنادى أكثر من 6 آلاف فلسطيني من 52 دولة من أنحاء العالم، وبمشاركة أكثر من 300 شخصية وطنية فلسطينية، تمثل شرائح واسعة من الشعب الفلسطيني بمختلف أطيافه واتجاهاته وفعالياته لعقد مؤتمر شعبي جامع في مدينة اسطنبول في تركيا يومي 25 و26 شباط فبراير 2017 تحت شعار:

"مشروعنا الوطني طريق عودتنا" 

وتمر اليوم الذكرى الرابعة لانطلاقة المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، في ظل مرحلة حساسة تعيشها القضية الفلسطينية، بهدف تصفيتها مصحوبة بحملة تطبيع متسارعة، وفي ظل تهميش متواصل لفلسطينيي الخارج ودورهم وحرمانهم من حقوقهم في المشاركة بصناعة القرار الوطني الفلسطيني وغياب تمثيلهم في المؤسسات الفلسطينية وفي مقدمتها منظمة التحرير الفلسطينية، وما يزال المؤتمر رغم ما اعترض عمله من تحديات وصعاب، متمسكا بالثوابت الوطنية الفلسطينية التي عاهد عليها مشاركيه وأعضائه في مؤتمره الأول، ولخصها في وثيقته الرسمية. 

 

لقراءة البيان التأسيسي (الوثيقة الرسمية للمؤتمر) الضغط هنا 

 

لمشاهدة البيان الختامي والإعلان عن تأسيس المؤتمر الضغط هنا  
 

لتصفح صور الافتتاح الضغط هنا 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع