فلسطينيّة تفوز بلقب "أفضل منجز عالمي لعام 2021"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

فازت المعلمة الفلسطينيّة اللاجئة من مدينة يافا المحتلة إلى قطاع غزّة لينة عادل خليفة بلقب "أفضل منجزٍ عالمي لعام 2021" من مؤسسة "EDUKOS Unite" في الهند التي تهتم بتطوير التعليم، حيث أصبحت المعلمة خليفة قبل أيّام هي الأولى التي تظفر بعضوية فريق "EDUKOS Unite" على مستوى الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

المعلّمة خليفة صاحبة هذا الإنجاز والتي تعمل حالياً في مدرسةٍ حكوميّة بغزّة، تقول: إنّها تضع دائماً هدفاً صوب عينيها للوصول إليه، وعند تحقيقه تنتقل إلى هدفٍ آخر بالرغم من كل المعيقات، مُؤكدةً أنّها بصفتها منسق عام فريق "التعليم يجمعنا" للتعليم الإلكتروني والتنمية البشرية للمعلمين، ستواصل العمل في التنمية البشرية والتعليم الإلكتروني مع كوكبة من المعلمين والمعلمات في الوطن العربي لأنّهم سفراء لهذا الفريق.

انقطاع الكهرباء والانترنت في غزة أكثر ما يعيقان مشروعها

ولفتت إلى أنّها تهدف إلى تأسيس تجمّع إلكتروني للمعلمين، متمنيةً وجود دعمٍ وتمويل لهذه الفكرة من أجل تطوير المعلم فلسطينياً وعربياً وعالمياً، مُشيرةً إلى أنّها تتغلّب على اختلاف اللغات واللهجات في الوطن العربي من خلال كثرة الاختلاط والتعرّف على المصطلحات العامة، وخلال عملها تستخدم المصطلحات العامة والتاريخيّة حتى تصل الرسالة لكل المشاركين من مختلف البلدان.

"بالتأكيد طريق النجاح ليس مفروشاً بالورود، وهناك صعوبات تواجه أي مثابرٍ في هذه الحياة"، تقول المعلّمة خليفة التي تدرس في مدارس حكومية بغزة: إن الصعوبات التي تواجهها تتمثّل في اختلاف الوقت ما بين فلسطين والبلدان الأخرى أثناء عقد التدريبات للمعلمين والمهتمين، كما أن هناك مشاكل أخرى لها علاقة بانقطاع التيار الكهربائي وبالتالي انقطاع الانترنت.

جوائز عالمية عدة

بيّنت خليفة خلال حديثها لموقع "لاجئين"، ظاهراً عليها ملامح الفرح، أنّها حصدت العديد من الألقاب العالمية أبرزها: "سفير منصة ويكليت التعليمية، وسفير منصة بونسي التعليمية، وسفير أسبوع التعليم العالمي T4"، وأسست فريق "التعليم يجمعنا، للتعليم الإلكتروني والتنمية البشرية الدولي"، كما تعمل كمدربٍ معتمدٍ من مايكروسوفت ومنظمة الألكسو، وسفير مناعة المجتمع، ومنسقة منصة قصة التعليمية التونسية، وحصلت على لقب خبير مبدع مبتكر مايكروسوفت 2020/2021، ولقب فرسان المحتوى الرقمي الفئة الأولى عام 2020 وهي مسابقة لوزارة التعليم، كما تم اختيارها ضمن أفضل 50 مدرباً تربوياً على مستوى الوطن العربي.

ورأت أن هذه الألقاب جاءت نتيجة استخدامها للتعليم من خلال اللعب، وأيضاً من خلال مبادراتها الخاصّة مثل: "نلتقي لنرتقي" ومبادرة "لا للكورونا" ومبادرة "صوّب هدفك نحو مهنة المستقبل" التي كان لها دوراً أساسياً في حصولها على هذه الجائزة، كما أنّها حوسبت جميع المواد التي تدرّسها مثل مادة الثقافة العلمية والعلوم الحياتيّة التي ترفقها للطالبات من خلال المنصات ووسائل التواصل الاجتماعي "واتساب، ماسنجر".

خليفة أبدعت في تطبيق أساليب ووسائل جديدة في التدريس

وأشارت المعلمة الفلسطينية لينة خليفة إلى أنّ آخر لقب حصلت عليه هو مسابقة "أفضل منجز عالمي" التي سجّلت لها في شهر ديسمبر 2020 وتم ترشيح اسمها وفازت في هذه المسابقة وتم ذكر اسمها في احتفال على مستوى العالم.

وفي وقتٍ سابق، قالت وزارة التربية والتعليم في قطاع غزّة في بيانٍ لها، أنّ المعلمة لينة خليفة من مدرسة زهرة المدائن الثانوية للبنات فازت بلقب "أفضل منجز عالمي لعام 2021"، مُؤكدةً أنّها أبدعت في تطبيق أساليب ووسائل جديدة في التدريس منذ تفشي فيروس "كورونا" في قطاع غزّة وتعطل التعليم الوجاهي، حيث أنجزت العشرات من اللقاءات الافتراضية والبرامج التدريبية باستخدام تقنيات التعليم الإلكتروني المختلفة.

وتركز جوائز "EDUKOS Unite Global Achiever" على تقديم التقدير لمن يطور في العمل التربوي وينفذ أفكاراً جديدة على مستوى العالم، حيث حصلت المعلّمة خليفة على جائزة تقديريّة تشرّفها هي وكل لاجئ فلسطيني يحبّ التعلّم والحياة في آنٍ واحد.

المصدر/ لاجئين

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع