نشطاء بريطانيون يجددون احتجاجهم ضد معمل أسلحة "إسرائيلي"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

جدد نشطاء بريطانيون متضامنون مع القضيّة الفلسطينية الثلاثاء 23-2-2021، احتجاجهم ضد مصنع "إلبيت سيستمز" الاسرائيلي المختص في مجال التصنيع العسكري، حيث أقدم عدد منهم على اعتلاء سطح المصنع ورش الطلاء الأحمر تعبيراً عن سفك الدماء الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي بطائراته بحق الفلسطينيين.

ورفع المحتجون الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد بوجود المصنع، وذلك في رابع احتجاج يُسجّل ضد المعمل المذكور خلال 6 أشهر، لحركة " أكشن فلسطين" الناشطة في بريطانيا.

وكان نشطاء الحركة، قد نفّذوا احتجاجاً مماثلاً منذ يوم 14 أيلول/ سبتمبر من العام 2020 الفائت، واستمرّ عدّة أيّام، حيث اعتقلت الشرطة البريطانية حينها 3 نشطاء كانوا خارج المبنى، وذلك لمطالبة الحكومة البريطانية للتوقّف عن احتضان المصنع.

يذكر أنّ الشركة "إلبيت سيستيمز" تملك 10 مقرات في المملكة المتحدة، وهي تسوّق أسلحتها على أساس أنها مجرّبة في الاعتداءات التي خاضها الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين و‘أثبتت نجاعتها، ولا سيما الطائرات من غير طيّار.

يأتي ذلك، في سياق حالة التضامن العالمي مع حركة المقاطعة الاقتصادية والثقافية والاكاديمية لـ"اسرائيل" والتي تشهد نشاطاً متصاعداً في كافة أنحاء العالم.

المصدر/ لاجئين

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع