تلميذة فلسطينية سوريّة مهجّرة في ألمانيا تتفوّق على أقرانها بمدرستها الابتدائية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أحرزت الطفلة الفلسطينية المهجّرة من مخيّم درعا للاجئين الفلسطينيين في سوريا فرح معتز خلف، المركز الأوّل على مستوى مدرستها للصف الرابع الابتدائي في العاصمة الألمانيّة برلين.

وكرّمت إدارة مدرسة "LynarGrund Schule" التلميذة فرح ذات التسع سنوات، التي نالت أعلى الدرجات متفوّقة بذلك على أقرانها من كافة الجنسيّات من ألمان وأتراك.

وعبّر اللاجئ الفلسطيني معتز خلف والد الطفلة فرح، عن اعتزازه بتفوّق ابنته وقال في حديث لـ " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" إنّ هذا التفوّق يعكس قدرة اللاجئين الفلسطينيين على التميّز والانتاج أينما حلّوا رغم كل الصعوبات.

وأشار خلف، إلى صعوبات اللغة واختلاف العادات، التي واجهتهم منذ وصولهم إلى ألمانيا لاجئين هرباً من ظروف الحرب في سوريا في العام 2015، لافتاً إلى قدرة اللاجئين على الاندماج وتحقيق التفوّق، حيث وضعت ابنته التفوّق نصب أعينها واستطاعت تحصيله بدعم معنوي من العائلة.

وتنضم التلميذة فرح، إلى العديد من اللاجئين الفلسطينيين المهجّرين من سوريا، قد حققوا ومازالوا يحققون نجاحات دراسيّة و علمية ورياضية وفنيّة وسواها.


بوابة لاجئين

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع