العائلات الفلسطينية في شمال سوريا تعاني أوضاعاً إنسانية صعبة

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا أن 25 عائلة فلسطينية تسكن في مخيم البل شمال سوريا، تواجه أوضاعاً إنسانية مؤلمة، وتزداد معاناتهم سوء يوماً بعد يوم نتيجة أوضاعهم المعيشية والاقتصادية المزرية، وتردي الخدمات وانعدامِ وشح المساعدات الإنسانية التي تقدمُها المنظماتُ الإغاثية.

وأفادت مجموعة العمل أن المهجرين في مخيم البل يشكون من مشاكل كثيرة منها، بعد المخيم عن مركز المدينة وعدم تأمين الطعام للعائلات النازحة، وعدم توفر الكهرباء ووجود محال تجارية لشراء حاجياتهم وعدم توفر وسائل للتدفئة.

وحسب مجموعة العمل فإن العائلات الفلسطينية المهجرة في المخيم ناشدت المنظمات الدولية و"أونروا" بتقديم يد العون لهم، والعمل على التخفيف من معاناة نزوحهم في مخيمات تفتقر لأدنى مقومات الحياة.

ويذكر أن مخيم البل يقع شمال مدينة صوران بريف حلب الشمالي وتم إنشائه في 2018 واستقبل مهجري الغوطة الشرقية، ويحوي قرابة (600) خيمة بدعم من منظمة آفاد التركية والهلال الأحمر التركي.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع