تصريح صادر عن لجنة القدس في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج

تصريح صحفي
صادر عن لجنة القدس في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
 
في عدوان جديد على المسجد الأقصى المبارك والأمة العربية والإسلامية، تقوم سلطات الاحتلال الصهيوني منذ يوم الثلاثاء 16- يناير -2018 بمنع أعمال إصلاح التيار الكهربائي في قبة الصخرة المشرفة، فضلا عن باقي أعمال الصيانة والترميم اليومية في المسجد الأقصى كما منعت إدخال مستلزمات الصيانة، وهددت الفنيين والعمال بالاعتقال إن قاموا بواجبهم. ويأتي هذا القرار بعد تعطيل أربعين مشروعا من مشاريع الترميم في المسجد الأقصى، وأمام هذا القرار فإننا في لجنة القدس في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج إذ نرفض هذا العدوان السافر على المسجد الأقصى فإننا:
أولا. نحذر من هذا الإجراء الخطير الذي يقع ضمن محاولات نزع السيادة الفلسطينية عن المسجد الأقصى تمهيدا لمشروع صهيوني تخريبي أكبر يستهدف تقسيم أو هدم المسجد الأقصى.
ثانيا. نؤكد على أن هذا العدوان كنتيجة للاستقواء الصهيوني بالقرار الأمريكي الذي يعترف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني .
ثالثا. ندعو المملكة الأردنية الهاشمية  والسلطة الفلسطينية لممارسة دور أكثر فعالية  للجم الاحتلال عن عدوانه ورفع يده عن المقدسات. 
رابعا. ندعو منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة  "اليونسكو” والمنظمات والروابط الثقافية لممارسة ضغط أكبر على دولة الاحتلال الصهيوني لوقف اعتداءاته على الآثار والتراث الثقافي والحضاري في مدينة القدس والمسجد الأقصى.
خامسا. ندعو الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم بالخروج للاحتجاج على ممارسات الاحتلال وللضغط على حكوماتها لاتخاذ قرارات فاعلة لنصرة القدس والمقدسيين والمقدسات الإسلامية والمسيحية
 
الدكتورة نائلة الوعري
رئيسة لجنة القدس
المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
18/ 1/2018

تعليق عبر الموقع