فلسطينيو بريطانيا يتضامنون مع أهالي حي الشيخ جراح في القدس

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

نظم المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، الجمعة 19-3-2021، أمسية الكترونية تضامنية  مع أهالي حي الشيخ جراح بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج وضمن القيود المتبعة في بريطانيا للحد من انتشار وباء كورونا، وذلك منعا لتهجيرهم قسرا من منازلهم.

تحدث بها  رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا د.حافظ الكرمي مذكرا إن القدس ومنذ اكثر من مائة عام وهي تعاني من الاحتلالين البريطاني والصهيوني ويحاول المحتل الغاصب مجددا تركيعها وتسويه معالمها ووجهها الجميل ،ولكنها في كل يوم تقف شامخة أبية تذكر الاحتلال بفاشيته وظلمه وعدوانه واخر صفحات هذا الظلم والعدوان ما يتعرض له حي الشيخ جراح من محاولة  طرد اهله من بيوتهم تطبيقا لسياسة التطهير العرقي الذي يمارسه المحتل الغاصب، وتهويد ما تبقى من معالمها الحضارية والإنسانية.

كما أعلن التضامن مع أهالي حي الشيخ جراح  في القدس المحتلة، وذلك بعد أن أبلغتهم محكمة الاحتلال المركزية قرارها المتسق مع جمعيات  استيطانية  بإمهال  عدد من  العائلات المقدسية في الحي وهي عائلات الكرد والقاسم واسكافي والجاعوني حتى بداية شهر مايو من هذا العام لإخلاء منازلهم رغما عنهم لصالح مستوطنين، ضاربين عِرض الحائط كل مواثيق حقوق الإنسان وحقوق ملكية أولئك الناس لبيوتهم تاريخيا حتى لو لم تكن بين أيديهم وثائق حالهم حال كثيرين من قدامى السكان الذين تشهد لهم الأرض قبل الجيران بملكيتهم لها منذ مئات السنين.

وقدّم الإعلامي جمال أحمد للوقفة التضامنية مذكرا بتاريخ هذا الحي المرتبط اسمه بالطبيب حسام الدين جراح الطبيب الخاص بالقائد صلاح الدين الأيوبي والوجود التاريخي لأهالي هذا الحي ضمن حدود مدينة القدس.

وحظيت الوقفة بمشاركات مميزة للفنانين زكي العسلي من سوريا و عبد الرحمن بو حبيلة من الجزائر وغسان أبو خضرة، العسلي قدم فقرته بشعر كتبه ولحنه وغناه قال فيه:

القدس ترزح تحت نير من ظلموا

والعرب ناموا عن الامجاد مافاهوا

أين صلاح و أين الجند ياعمر

وأين حكامنا عن قدسنا تاهوا

كم شنفت خطب أذاننا عمرا

لكننا لم نر في القدس جدواه

كم تاجروا بالأقصى قلي وكم رفعوا

شعارحب لأقصانا و كم باهوا

باعوا القضية والأثمان قدقبضوا

والمال يجبى وفي الجيوب مأواه

والشعب تحت الحصارصامد بطل

والطفل في القدس سبع حين تلقاه

أما عبد الرحمن بو حبيلة من الجزائر فغنى كلمات الشاعر رائد ناجي وجاء فيها :

 

بباب القدس أوقفني حمام الدوح يبكيها

ونادى القدس في خطر فمن للقدس يحميها

بباب القدس تاريخ تشبث في أزقتها

يقاوم كل مغتصب تدانى من هويتها

يقاوم كل تهويد ويرفض كل تجريد

ويرفض وجه جلاد تدانى من هويتها

بباب القدس آمال معلقة على الجدران

وأحلام بحارتها تضاحك غيمة الأحزان

وقفت أقول في نفسي لنا التاريخ في القدس

معالمها نسائمها تسافر فيك للأمس

هنا صلى هنا عمر ورسل الله قد مروا

جيوش صلاح قد عبروا فحاضرها كماضيها

 

الكرمي بدوره أضاف أن أهالي حي الشيخ جراح ينتظرون تجاوب السلطات الأردنية معهم بمنحهم الوثائق التي تؤكد ملكيتهم لهذه البيوت في مواجهة عربدة الاحتلال واستيلاؤه على بيوت المقدسيين تحت ذرائع مختلفة.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع