رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج تطلق حملة "وراي رجال"

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أطلقت رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج حملة إعلامية تحت وسم "#وراي_رجال"، وذلك الأحد 13-3-2021، ضمن أنشطتها في اليوم العالمي للمرأة، دعماً للأسيرات في سجون الاحتلال.

وكان الهدف الرئيسي للحملة الدعوة لإطلاق سراح الأسيرات الفلسطينيات، و تسليط الضوء على معاناتهن في سجون الاحتلال.

امتدت الحملة الإعلامية لخمسة أيام، حيث ركزت على قضية دعم الأسيرات قانونياً واجتماعياً ومالياً بالسبل المتاحة، وضرورة إبقاء هذه القضية حية حتى خروج أخر أسيرة من سجون الاحتلال.

وأكدت الحملة على أهمية تفعيل قضية الأسيرات وطرحها بشكل دائم، بحيث لا تقتصر على موسم او ذكرى معينة.

بدأت الحملة نشر مواد إعلامية منوعة من مواد مكتوبة وبطاقات وفيديوهات أعدتها الرابطة حول معاناة الاسيرات، شرحت من خلالها حالة الأسيرات الأمهات والمريضات والقاصرات في سجون الاحتلال.

وعلى هامش الحملة نظمت الرابطة ملتقى "حرائر وقيد" الثلاثاء 16-3-2021، عبر منصة "zoom" الالكترونية، استضافت خلاله أول أسيرة فلسطينية فاطمة البرناوي، وعدد من الأسيرات المحررات اللاواتي تحدثن عن تجربتهن في الأسر والمعاناة الحقيقية التى تتعرض لها الأسيرات كل يوم، بالإضافة لبعض من أهالي الأسيرات، وعدد من المحامين والحقوقيين المهتمين بقضايا الاسيرات.

كما أنتجت رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج كليب "وراي رجال".

واختتمت الفعاليات بحملة تغريدات مكثفة على مواقع التواصل الاجتماعي الخميس 18-3-2021،غرّد خلالها عدد من النشطاء وشبان وشابات عبر هاشتاج الحملة "#وراي_رجال"، ولاقت الحملة تفاعلًا وصداً واسعًا على تطبيقي "توتير وفيس بوك" بعد التفاعل مع الهاشتاج.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع