المؤتمر الشعبي يعلن مساندته لأهالي حي الشيخ جراح ويدعو للوقوف بجانب صمود المقدسيين

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

 

بسم الله الرحمن الرحيم

المؤتمر الشعبي يعلن مساندته لأهالي حي الشيخ جراح في القدس

ويدعو الى الوقوف بجانب صمود المقدسيين

تتعرض مدينة القدس منذ أن وطئتها أقدام الغزاة الصهاينة إلى المخطط تلو المخطط لتهويدها وتشويه وجهها العربي والإسلامي، وآخرها استهداف أهالي حي الشيخ جراح فبعد أن أخلى الاحتلال 750 عائلة منه شرع في إنفاذ قرار لهدم 100 بيت فيه، كما راح يستهدف المسجد الأقصى بهدف نشر مغتصبيه الصهاينة داخل ساحات الأقصى المبارك بدءاً من 27 آذار الجاري، كنوع من الضغط على المقدسيين وابتزازهم لإخلاء مدينتهم درة أرض فلسطين المباركة، وتنفيذاً لجلب مليون و200 ألف مستوطن لإسكانهم مدينة القدس في الفترة المقبلة.

إننا في الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج ونحن نتابع ذلك بغضب وقلق بالغين نحذر شعبنا وأمتنا من خطورة هذه المخططات الصهيونية التي تستهدف إحداث خلل ديمغرافي لصالح الصهاينة، ورسم خريطة وبائية منهم تشوه وجه القدس الحضاري الضارب في أعماق التاريخ.

إننا ندعو جماهير شعبنا وأمتنا وأحرار العالم إلى دعم وإسناد صمود أهلنا في القدس، فهي وأهلها أمانة السيد المسيح عليه السلام وأمانة أخيه صاحب الإسراء والمعراج صلى الله عليه وسلم وأمانة الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه في أعناقنا جميعاً، ومطلوب القيام بكل خطوة ممكنة لمنع الاحتلال من تهويدها وطرد أهلها وتدنيس مقدساتها، ونحن مطالبون بالدفاع عنها بكافة السبل مهما كلفنا ذلك من تضحيات.

وهل تلقى الذين طبعوا مع العدو هذه المكافأة لهم ولدعوتهم الحرص على القدس، تهويداً لحي الشيخ جراح واقتلاع سكانها المقدسيين الأبطال الذين يتحدون الجرافات بصدورهم العارية. يا للعار يا للعار.

الأمانة العامة

للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

بيروت 23/آذار /2021

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع