فلسطينيو الشمال السوري يناشدون فلسطينيي الداخل لإغاثتهم

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أطلق ناشطون فلسطينيون من المهجّرين في مخيّم دير بلّوط شمالي سوريا، مناشدة للفلسطينيين في الداخل الفلسطيني المحتل، تقديم المساعدات الإغاثيّة لهم، في إطار الحملات الدوريّة التي يقوم بها أبناء الداخل لإغاثة المهجّرين في مخيّمات الشمال.

وأورد الناشطون في مناشدتهم " نحن في مخيمي دي بلّوط والمحمدّية بالشمال السوري، نعلمكم أنّه لم يصلنا أي شكل من أشكال الدعم الإغاثي أو المادي من إخواننا في الداخل الفلسطيني، رغم عشرات القوافل الإغاثيّة والمساعدات الإنسانية الممنوحة من قبلكم إلة المنكوبين والمهجّرين شمال سوريا".

تأتي هذه المُناشدة، في وقت تشتد فيه قسوة الظروف المعيشيّة والإنسانيّة على أكثر من 200 عائلة مهجّرة في مخيّم دير بلّوط، تعيش في خيام لا تقي حرّ الصيف ولا برد الشتاء، إضافة إلى ضعف الممكنات الإغاثيّة وقرارات تقليصها، وكان آخرها تخفيض مخصصات الخبز المُقدّم من قبل منظّمة " آفاد".

تجدر الإشارة، إلى أنّ عدّة حملات إغاثيّة أطلقها أهالي الداخل الفلسطيني المحتل عام 1948، إلى المنكوبين في الشمال السوري، وآخرها حملتان في العام 2020 الفائت، يساهم فيها أبناء الناصرة، كفر كنا، البعينة ،عرب البطوف ، كفر مندا ،طمرة الغربية ،العزيز ، أبو سنان ، مجد الكروم ، بير المكسور ، الجديدة ، دير حنا ، طرعان وبسمة طبعون.
المصدر: بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع