المنتدى الفلسطيني في بريطانيا ينظم مهرجان المرأة في ذكرى يوم الأرض

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

نظم المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، السبت 27-3-2021، مهرجان المرأة الفلسطينية خارج الوطن بمناسبة الذكرى الـ 45 ليوم الأرض.

وتحدثت في المهرجان إيمان الخطيب رئيسة القسم النسائي في المنتدى الفلسطيني في بريطانيا مؤكدة وفاء المرأة الفلسطينية لأرضها وعملها الدؤوب على إعداد جيل النصر والتحرير، وقالت: "لقد حاولت المرأة الفلسطينية في الخارج على وجه العموم وفي بريطانيا على وجه الخصوص ومن خلال نشاطها في المنتدى الفلسطيني أن تكون حارسة للوجود الفلسطيني، ومتراسا للدفاع عن هويته وثوابته وحصنا حصينا له من التفتت والذوبان".

وتابعت: "شاركت المرأة الفلسطينية في النشاطات والمهرجانات والمظاهرات والاعتصامات والندوات السياسية وخاضت الحملات الإعلامية، ونظمت المهرجانات التراثية لتوعية المجتمع الذي تعيش فيه ولترفع مستوى الوعي الثقافي والسياسي في المجتمع البريطاني بعدالة قضيتها".

كما تحدثت المناضلة الفلسطينية الكبيرة سهام أبو غزالة عن محاولات الاحتلال لسرقة التراث الفلسطيني ونسبه لنفسه مستعرضة شواهد تاريخية بهذا الصدد مؤكدة دور الزي الفلسطيني بالحفاظ على التراث.

رئيسة رابطة المرأة الفلسطينية في الخارج  نسرين عودة تحدثت عن انبثاق الرابطة عن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج عام 2017 وعملها منذ أربع سنوات على العناية بالمرأة الفلسطينية في الخارج في طريق الحفاظ على الهوية وحق العودة و الجهود داخل مخيمات الشتات الفلسطيني بتقديم برامج تمكين وتدريب المرأة الفلسطينية مشيرة لمبادرة إنسانية تتبناها الرابطة للعناية بالأيتام خلال شهر رمضان المبارك القادم داعية للاهتمام بزيادة التمثيل النسوي وحضور المرأة في المؤسسات الفلسطينية المختلفة.

أما المخرجة والإعلامية الفلسطينية روان الضامن فقالت:" يجب أن نغير أدوات عملنا الاعلامية والتعليمية فلسطينيا وعربيا وعلى نطاق مناصري القضية في الغرب بأنسنة القضية وتداول المواد السمعية البصرية المعلوماتية المتاحة عن فلسطين بالإنجليزية واللغات الاخرى، كي نستعيد الارض ولا نخسر معركة الوعي" .

الناشطة الفلسطينية رزان زعيتر رئيسة المنظمة العربية لحماية الطبيعة تحدثت عن حماية التراث الفلسطيني والإرث الكبير الذي تزخر به البيئة الفلسطينية، داعية الجمهور العربي والمتضامن مع فلسطين إلى حماية حق الفسلطيني بتراثه وأرضه وعدم السماح للاحتلال بسرقة الأرض خصوصا غير المزروعة تحت ذرائع واهية، وأضافت: "هذا يقودنا إلى التحدي الأكبر الذي يواجهنا جميعاً وهو الاتفاقية التي جعلت 60 في المئة من أرض الضفة تحت الإدارة الأمنية والمدنية لمغتصب الأرض والذي اصبح يجاهر ان زراعة تلك الارض مخالف للقانون.. تلك هي "اتفاقية أوسلو" المشؤومة".

وقدمت المهرجان الإعلامية إسراء الشيخ وشاركت به الشاعرة مريم العموري والأدبية جهاد الرجبي فيما قدم الفنانون إبراهيم الدردساوي وَعَبَد الرحمن القريوتي وكفاح زريقي وصلات فنية نالت استحسان الحضور

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع