المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يطلق حملة التضامن الوطنية لدعم اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الشتات

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أطلق المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج حملة التضامن الوطنية لدعم اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الشتات، بهدف التخفيف من الأوضاع الإنسانية الصعبة التي تعيشها المخيمات وتقديم الدعم الإغاثي للاجئين الفلسطينيين.

وقال مسؤول المنسقيات في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج محمد مشينش: " حملة التضامن الوطنية ستقدم العون للفلسطينيين في مخيمات اللجوء في سوريا ولبنان والأردن، من خلال توزيع طرود غذائية على العائلات الفلسطينية". 

وبيّن في حديثه لـ "فلسطينيو الخارج" أن الحملة ستبدأ خلال رمضان الجاري لتقديم العون لأهالي المخيمات، وذلك سعياً من المؤتمر الشعبي لإعادة الحياة للمخيمات الفلسطينية والتي تعتبر عنوانا للنضال الفلسطيني ورمزا لحق العودة. 

وأضاف مشينش: "نحن في المؤتمر الشعبي أقل الواجب أن نقف مع أهلنا في المخيمات وأن نساهم ولو بالحد القليل لكي نستطيع إعادة الحياة لهذه المخيمات". 

وأشار إلى أن الحملة تعمل على أن لا تقتصر الجهود على تقديم الطرود الغذائية فقط وإنما توسيعها من خلال العمل على الترميم وإعادة التأهيل للمرافق الحيوية في المخيمات. 

وأوضح أنهم في تنسيقيات المؤتمر الشعبي يسعون أيضاً لاستمرار تقديم العون والمساعدة لجميع مخيمات اللاجئين في سوريا ولبنان والأردن.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع