مظاهرات في مدن أوروبية دعماً للقدس وغزة ومنع التظاهر في فيينا بذكرى النكبة

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

عمت المظاهرات مختلف مدن القارة الأوروبية دعماً لقطاع غزة ومدينة القدس، شارك فيها الفلسطينيون وأبناء الجاليات العربية والإسلامية، ويتم التحضير لمظاهرات حاشدة السبت 15-5-2021 في مدن عدة بالتزامن مع ذكرى النكبة، فيما رفضت النمسا منح تراخيص لتظاهرتين مؤيدتين للفلسطينيين في العاصمة.

مطالبة بوقف الدعم الأوروبي للاحتلال

وفي العاصمة البلجيكية بروكسل تظاهر المئات أمام سفارة الاحتلال الصهيوني منددين بعدوانه ضد قطاع غزة ومطالبين بوقف الدعم الأوروبي والغربي للاحتلال الذي يقدم له غطاءً له لمواصلة عدوانه وحربه على غزة.

كما تظاهر الآلاف في العاصمة الألمانية برلين، رفضاً للإخلاء القسري لسكان حي الشيخ جراح بمدينة القدس، معبرين عن غضبهم من اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين.

وأكد علي خليل وهو فلسطيني مقيم بألمانيا أن التظاهر يمثل أضعف الإيمان لإسناد الفلسطينيين الذين تعتدي عليهم قوات الاحتلال على امتداد فلسطين المحتلة.

وقال إن "الانحياز الأوروبي للاحتلال غير مقبول ولا يمكن السكوت عنه، خاصة في ظل اعتداءات المستوطنين على الفلسطينيين بالضفة الغربية وفي الأراضي المحتلة عام 1984".

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، مُردّدين شعارات منددة باعتداءات قوات الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى، داعين إلى تعزيز صمود الفلسطينيين في القدس.

الرئيس التشيكي يستفز المتظاهرين برفع علم الاحتلال

ورغم تساقط الأمطار استجاب الفلسطينيون برفقة بعض المتضامنين الأجانب لدعوات المشاركة في مظاهرة تضامنية مع فلسطين في براغ عاصمة دولة التشيك التي رفع رئيسها ميلوش زمان في نفس الوقت علم الاحتلال الصهيوني على شرفة القصر الجمهوري، الأمر الذي وصفه المشاركون في المظاهرة بأنه موقف مخالف للقوانين والأعراف الدولية .

واستمرت الوقفة لساعات ليتفاجأ المشاركون بقدوم بعض المؤيدين للكيان الصهيوني ورفع علم الاحتلال في ذات المكان دون الحصول على ترخيص وفق بعض الناشطين، الذين أضافوا أن قوات الأمن التشيكي اكتفت بالفصل بين التجمعين.

وأضاف أحد المشاركين أن الرسالة وصلت للمستوى السياسي بالتشيك بأن جزءاً كبيراً من المواطنين يقفون إلى جنب الحق الفلسطيني ويناهضون جرائم الاحتلال.

بلدية أوترخيت الهولندية تنهي مظاهرة مؤيدة للقدس

وردد المحتجون في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن شعارات تندد بمحاولات الاحتلال إجلاء العائلات الفلسطينية في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية وهتافات تطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وفي هولندا أنهت بلدية أوترخيت مظاهرة مؤيدة للقدس، بحجة عدم الالتزام بقواعد الكورونا، بعد وصول أعداد المتظاهرين إلى أكثر من 500 متظاهر.

أما في السويد عبر المحتجون عن غصبهم من اعتداءات الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى، مُشددين على عروبة المدينة المقدسة.

كما رفضت السلطات النمساوية منح تراخيص لتظاهرتين مؤيدتين للفلسطينيين في العاصمة فيينا، فيما سمحت لمناصرين للاحتلال الإسرائيلي بالتظاهر وسط العاصمة، ما أثار غضباً في أوساط الفلسطينيين.

وكان آلاف الإيطاليين قد تظاهر في مدينة ميلانو، الخميس، تنديدا باعتداءات الاحتلال على الفلسطينيين في القدس وقطاع غزة.

وتجمع نحو 3 آلاف شخص في ميدان "دومو" وسط ميلانو، ثاني أكبر المدن الإيطالية، منددين بالاعتداءات والعنف الذي تمارسه إسرائيل ضد الفلسطينيين.

بوابة اللاجئين

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع