د.أحمد محيسن: الإلتفاف حول المقاومة يشكل استفتاء شعبيا فلسطينيا على خيارات شعبنا

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

قال الدكتور أحمد محيسن المتحدث باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، إن الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات يثبت للعالم أنه وحدة واحدة، وأنه سيبقى الرقم الصعب ولا يقبل القسمة إلا على نفسه.

وأضاف في تصريح صحفي تعقيبا على انتصار المقاومة في قطاع غزة: " ما نشاهده من التفاف جماهيري من أبناء شعبنا في كل مكان حول المقاومة، والذي يتجلى اليوم في الاحتفالات الشعبية بالنصر المؤزر وبالصمود الأسطوري وبإذلال الإحتلال وإفشال مخططاته، إنما يشكل استفتاءً شعبياً فلسطينياً على خيارات شعبنا التي لا لبس وهي المقاومة".

وتابع:" حان الوقت اليوم لصياغة المشهد السياسي الفلسطيني من جديد، والذهاب لمجلس وطني للكل الفلسطيني في كل اماكن تواجده، لاختيار قيادة هذا الشعب العظيم بطريقة حرة ديمقراطية وطي صفحات اوسلو والتنسيق الأمني".

وأشار محيسن إلى أن الشعب الفلسطيني لن يقبل بعد انتصاره في معركة سيف القدس، أن تبقى السلطة في رام الله تتحكم بمصيره، وأن شعبنا في الضفة عليه مواصلة تحركاته ضد الاحتلال.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع