د.محسين: نستهجن الدعوة لحكومة وحدة وطنية تعترف بالاحتلال والتنسيق الأمني

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

استهجن الدكتور أحمد محيسن المتحدث باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، تصريح الرئيس محمود عباس حول استعداده لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية على أساس الاعتراف بالشرعية الدولية، ويقصد عباس بذلك الاعتراف بدولة الاحتلال والتنسيق الأمني معه، واعتبر محيسن دعوة عباس بمثابة ارتهان للغرب والاحتلال الإسرائيلي.

وأشار محيسن في تصريح صحفي إلى أن عباس يصر على الانصياع لرغبات رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو والغرب، ويستفرد في القرار الفلسطيني وقرار حركة فتح ويتمسك باتفاقية أوسلو والتنسيق الأمني مع الاحتلال.

وقال محيسن:" يجب إعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية، وإجراء انتخابات حرة وديمقراطية للمجلس الوطني الفلسطيني في الداخل والخارج، واستثمار النصر الذي تحقق في قطاع غزة وفرض معادلات جديدة".

وأكد على أن المقاومة الفلسطينية جزء أصيل من الشعب الفلسطيني، مجددا رفضه وصف المقاومة بالإرهاب، ودعا السلطة الفلسطينية إلى فتح ملف الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في المحاكم الدولية.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع