"احذف عدوك".. مبادرة فلسطينية لمقاطعة صفحات الاحتلال الإلكترونية

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أطلق نشطاء فلسطينيون مبادرة لمقاطعة الصفحات الإسرائيلية المتحدثة باللغة العربية والموجهة للجمهور في الوطن العربي تحت وسم #احذف_عدوك.

ورغم أن الحملة ليست بالجديدة، ولكن المبادرة تهدف إلى التوعية بعدم التفاعل مع الصفحات "الإسرائيلية" التي تنشر معلومات مستفزة بهدف جذب أكبر تفاعل معها من قبل الجمهور العربي، حتى وإن كان التفاعل ضد هذه الصفحات "الشتم"، ونتيجة للتفاعل الواسع، فإن رسالة الاحتلال تحقق وصولا وانتشارا أوسع.

وتقوم الحملة على مبدأ، عدم التعليق بتاتا على الصفحات الإسرائيلية، وإلغاء الإعجاب والمتابعة على مختلف المنصات وتوعية الجمهور بخطورتها في عملية كي الوعي.

في السياق، قال الناطق باسم الحملة إياد الرفاعي لـ "شبكة قدس" إن الحملة تأتي في سياق تعزيز المحتوى الرقمي الفلسطيني على حساب محتوى الاحتلال الذي يعمل بكل طاقته عبر ما يسمى "بالدبلوماسية الرقمية" لملاحقة المحتوى الفلسطيني وحجبه وحظره.

وأضاف الرفاعي أن الدبلوماسية الرقمية الفلسطينية الرسمية لا تزال متأخرة كثيراً بالمقارنة مع الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن الجولة الأخيرة للمواجهة في غزة وأحداث المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح شهدت حراكا شعبياً مختلفاً.

وبحسب الناطق باسم الحملة فإن هناك ما يشبه "الدبلوماسية الرقمية الفلسطينية الشعبية" والتي أبلى بها الفلسطينيون بلاءً حسناً في الفترة الأخيرة ساهم في الوقوف في وجه الدعاية الإسرائيلية ومحاولة التصدي للأكاذيب التي تروج.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي صعّد من خطابه المستفز بعد العدوان الأخير على مختلف المدن الفلسطينية بدءا من القدس وغزة مرورا باللد ويافا والداخل المحتل، وصولا إلى مختلف مناطق الضفة الغربية.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع