فهد حسين: نطالب بتحقيق دولي فيما يتعرض له الأسرى في سجون الاحتلال

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

عقد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، السبت 13-4-2019، في مدينة إسطنبول، مؤتمرا صحفيا تناول فيه عدة محاور في القضية الفلسطينية، شملت إضراب الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، والحملة العالمية لمقاومة التطبيع، والإعلان عن إطلاق فعاليات ذكرى النكبة الـ 71 حول العالم.

من جهته رئيس المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين "تضامن" فهد حسين في كلمته بالمؤتمر، قال:" نطالب المجتمع الدولي، بضرورة تحرك الصليب الأحمر الدولي ومؤسسات الدفاع عن الأسرى والتدخل لمساعدة الأسرى والكشف عن مصيرهم، وعلاجهم".

وأضاف: " نطالب السلطة الفلسطينية، برفع ملف الأسرى لمحكمة الجنيات الدولية، وندعو الخارجة الفلسطينية لإعداد ملف لتسليمه إلى محكمة العدل الدولية، وإجراء تحقيق دولي".

وتابع حسين: "إن الأسرى يمرون في أصعب ظروف في تاريخ الحركة الأسيرة، نتيجة الممارسات التي يفرضها الاحتلال على الأسرى، من الإهمال الطبي والعزل الانفرادي والاعتقال الإداري والتفتيش العاري، والتي تعد انتهاكا للقانون الدولي والإنساني".

وأوضح حسين أعداد الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، والذي بلغ قرابة 6 آلاف أسير فلسطيني من بينهم 1200 أسير مريض، و54 أسيرة و250 طفلا معتقلا، مطالبا الأمة بكافة مكوناتها بدعم نضالات الأسرى والوقوف إلى جانبهم.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع