د.أحمد محيسن: نعمل في أوروبا لإيصال صوت الشعب الفلسطيني وعزل الاحتلال

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أكد الدكتور أحمد محيسن المتحدث باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أن المؤتمر يضع قضية الأسرى في سجون الاحتلال على سلم أولوياته، ويعمل على تسليط الضوء على أوضاع الأسرى وفضح الانتهاكات الصهيونية بحقهم.

وقال محيسن في حديث مع "فلسطينيو الخارج": "الأسرى هم العنوان لقضيتنا وقضية فلسطين تتكون من القدس والأرض والإنسان الفلسطيني وليس من السهل التخلي عن هذا الإنسان وهو يقبع خلق القضبان والاحتلال يزيد من جبروته ضد أسرانا".

وأشار محيسن إلى أن فلسطينيي أوروبا يعملون في مختلف الساحات لإيصال صوت الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للعدوان المتواصل من الاحتلال، وخاصة إضراب الأسرى عن الطعام، ومن خلال التواصل مع البرلمانات والأحزاب الأوروبية.

وأضاف محيسن: " القضية الفلسطينية هي قضية الإنسانية، وهي أعدل قضية عرفها التاريخ فكل إنسان يدافع عن حقوق الإنسان ويحترم الإنسانية لا بد له أن يدافع عن أسرانا خلف القضبان شرعا وقانونا".

وشجب محيسن التقصير الفلسطيني على المستوى الرسمي تجاه قضية الأسرى في سجون الاحتلال، داعيا إلى تقدير تضحيات الأسرى الفلسطينيين والعمل على مساندتهم وتحريرهم.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع