إطلاق "موسوعة المخيمات الفلسطينية" كأول مرجع للشتات الفلسطيني

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أطلقت أكاديمية دراسات اللاجئين، الموقع الالكتروني الخاص بموسوعة المخيمات الفلسطينية، والذي يعتبر المرجع الأول للشتات الفلسطيني، وتم إشهار الموسوعة من العاصمة الأردنية عمان الأربعاء 17 نيسان/أبريل 2019.

كما تم إطلاق حملة الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي قام بها شباب وناشطون مهتمون بالقضية الفلسطينية بالتغريد خلال على هاشتاج "موسوعة المخيمات الفلسطينية".

وجاءت الحملة للتعريف بالموسوعة التي تتميز بانها تغطّي المخيمات الفلسطينية في مناطق اللجوء الخمس "الضفة الغربية، قطاع غزة، الأردن، سورية ولبنان"، وتتناول في موضوعاتها المخيمات الفلسطينية من حيث الجغرافيا والتاريخ، والديمغرافيا، والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والصحية والسياسية، كما تتحدّث عن أبرز المحطات التي مرّ بها كل مخيم على حده، وأبرز شخصياته، وأسماء شهدائه وأسراه ونضال أبنائه الوطني خدمة لقضيتهم العادلة.

وعندما يكون المخيم أصل الحكاية، ومن أزقته وحواريه تنطلق الحكايا، وجب على فريق عمل الموسوعة -الذي تجاوز عدد العاملين المتطوعين فيه ما يزيد عن أربعين باحثاَ ومتطوعاً- إيلاء هذا العمل أهمية بالغة، بغية تسليط الضوء على معاناة أبناء فلسطين اللاجئين، والمصاعب والمآسي التي مرّوا بها منذ بدايات رحلة اللجوء ولغاية يومنا الحاضر، إضافة إلى توثيق التجارب والنجاحات اللاجئين الفلسطينيين وأبنائهم، وإيصال رسالتهم إلى العالم أجمع بأن أبناء فلسطين يعملون بجد رغم الألم، حتى يحققوا أحلام آبائهم وأجدادهم بالعودة إلى أرضهم المحتلة واستعادة حقوقهم من براثن العدو الصهيوني.

وقد أشارت الأستاذة أسما السعدي المشرفة على الموسوعة إلى أهمية هذا العمل، وحجم الجهد الكبير الذي بذل في سبيل إعداده، ونوهت السعدي إلى أن الهدف من هذه الموسوعة تسليط الضوء على شريحة اللاجئين الفلسطينيين من أبناء المخيمات، ونقل صور معاناتهم إلى العالم أجمع، بالإضافة إلى إظهار إبداعات أبناء المخيمات في كافة المجالات.

كما أكدت أن الموسوعة هي عمل جبّار، لا يزال بحاجة إلى الكثير من الجهد والعمل، خاصة المعلومات التي تتحدث عن أبناء التجمعات الفلسطينية في الدول العربية، والجاليات الفلسطينية في الدول الغربية والتي يسعى فريق العمل إلى تغطيتها.

ودعت جميع الجهات المختصة والباحثين في شؤون اللاجئين في المخيمات إلى العمل معاً من أجل تحقيق هذا الإنجاز النوعي والذي تعتبره "المرجع الأول للشتات.

يذكر أن للموسوعة موقعاً إلكترونياً صمم بطريقة حرفية، ومبوّب بشكل علمي، يحتوي على جميع المعلومات والمراجع التي تم الرجوع إليها من قبل فريق العمل، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الصور للمخيمات الفلسطينية في دول اللجوء، كما تم إنتاج مواد فيلمية ضمن سلسلة بعنوان حكاية مخيم؛ تهدف إلى تقديم المخيمات الفلسطينية إلى أوسع شريحة ممكنة من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يحتوي الفيلم على معلومات تتحدث عن المخيم وأبرز المحطات التي مرّ بها، ويسعى فريق العمل من أجل استكمال هذه السلسلة، حيث تم إنتاج ما يزيد عن سبعة أفلام حتى الآن.

لزيارة موقع  الموسوعة 

 

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع