المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يعقد سلسلة لقاءات مع مؤسسات تركية لبحث مقاطعة الاحتلال

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

أجرى وفد من المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، أمس الخميس 18 نيسان/أبريل، في مدينة إسطنبول، عدداً من الزيارات لمؤسسات تركية عاملة في المجال الحقوقي والنقابي والشعبي، بهدف حشد الدعم لمشروع قانون مقاطعة منتجات المستوطنات "الإسرائيلية".
والتقى الوفد، في مستهل زيارته، رئيس جمعية الحقوقيين الأتراك، جاويد تاتلي، بحضور عضو مجلس إدارة الجمعية خليل أرسلان، من جانبهم، رحب مسؤولو الجمعية بالوفد، وأكدوا اهتمامهم ودعمهم الكامل للقضية الفلسطينية.
وجرى خلال اللقاء مناقشة دعم مشروع قانون مقاطعة منتجات المستوطنات "الإسرائيلية"، ودعوتهم لتبني المشروع من قبل البرلمان التركي، وتم الاتفاق على خارطة طريق لأجل متابعة الأعمال.
وترأس وفد المؤتمر، الدكتور أنيس قاسم رئيس دورة الانعقاد الأولى للمؤتمر، و الأستاذ محمد مشينش رئيس منسقية المؤتمر في تركيا، وشاركت ضمن الوفد الدكتورة ريما خلف، الأمينة التنفيذية السابقة للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا في الأمم المتحدة (إسكوا).
يذكر أن جمعية الحقوقيين الأتراك، تضم 2000 محامي تركي، من ضمنهم 7 أعضاء في البرلمان التركي، ومقر الجمعية في مدينة إسطنبول.
كما أجرى الوفد، زيارة إلى مقر اتحاد المنظمات الأهلية في العالم الإسلامي ( IDSB)، والتقى برئيس الاتحاد المحامي "علي كورت"، وبحث خلالها الوفد دعم مشروع قانون المقاطعة، بدوره، جدد "كورت"، على دعم القضية الفلسطينية واهتمام الجانب التركي على كافة مستوياته بدعم الشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة.
وكان وفد المؤتمر، التقى أول أمس الأربعاء، رئيس مجموعة أصدقاء فلسطين في البرلمان التركي، النائب حسن توران، والنائب أحمد حمدي جاملي عضو المجموعة، بهدف بحث مشروع قانون المقاطعة.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع