الاحتلال ينبش قبور المقبرة الإسلامية في يافا

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

بدأت بلدية الاحتلال "الإسرائيلي" في "تل أبيب" بدفع مخطط للبناء على أرض المقبرة الإسلامية في يافا بالداخل الفلسطيني المحتل، رغم معارضة السكان، وتريد بلدية الاحتلال إنشاء مركز لرعاية المشردين على أرض المقبرة التي تقوم فيها مقابر إسلامية منذ العهد العثماني.

وذكر فلسطينيون من سكان يافا "أنه تم نبش عشرات القبور".

وأدى العثور على الهياكل العظمية إلى وقف أعمال الهدم على الفور، ودخل رجال سلطة الآثار إلى الموقع وكشفوا القبور.

وحول الموضوع، ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أنه في الأسبوع الماضي بدأ العمل في الموقع ولكن المحكمة العليا أمرت بتعليق العمل مؤقتًا، إلى حين النظر في الالتماس الذي قدمته الهيئة الإسلامية ضد أعمال الحفر والمخطط.

ونقلت الصحيفة عن البلدية قولها "إنه كان يقوم في المكان إلى ما قبل أكثر من عام بقليل مبنى عثماني قديم يستخدم كمنزل للمشردين وقررت البلدية هدم المبنى بهدف إنشاء عمارة تتألف من ثلاثة طوابق، وتضم ملجأ للمشردين ومحلات تجارية".

وأضافت "مع ذلك بعد تدمير المبنى تم اكتشاف أكثر من 30 قبرًا تحتوي على عظام بشرية".

واحتج العشرات من سكان يافا برفقة عدد من أعضاء الهيئة الإسلامية على عمليات النبش في المقبرة، ودخلوا الموقع واكتشفوا "صورة رهيبة" داخل المقبرة.

المصدر: وكالة صفا

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع