قاسم: صفقة القرن تمهد للتوسع الصهيوني في الجسم العربي

شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

انعقد صباح اليوم السبت 27 نيسان/أبريل، في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، مؤتمر فلسطينيي أوروبا بنسخته السابعة عشرة، تحت شعار "بالوحدة والصمود حتماً سنعود"، وناقش المؤتمر الذي شارك فيه آلاف الفلسطينيين، العديد من القضايا المتعلقة بفلسطينيي أوروبا ودعم الشعب الفلسطيني في الداخل.
وفي كلمة الدكتور أنيس قاسم رئيس دورة الانعقاد الأولى في المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، ضمن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، أكد قاسم على أن القضية الفلسطينية تمر في مرحلة خطيرة وتواجه إدارة أمريكية تمارس الطغيان وخرق الشرعية الدولية بقراراتها التي اعتبرت القدس عاصمة لكيان الاحتلال وكذلك اعتبار الجولان السوري المحتل تحت السيطرة الإسرائيلية.
وأضاف قاسم:" الإدارة الأمريكية بدأت حملة تجفيف الدعم عن اللاجئين الفلسطينيين بقطع المساعدات عن وكالة الأونروا في محاولة أمريكية لشطب حق العودة".
واعتبر قاسم صفقة القرن تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية ودعم الاحتلال "الإسرائيلي"، وكذلك قانون القومية اليهودي والذي يعتبر ترجمة حرفية لصفقة القرن.
وقال: " إننا في انتظار الإعلان الرسمي لصفقة القرن، التي لا حاجة لنا بالتخمين بمحتواها، فهي صفقة تمكن وتمهد للتوسع الصهيوني في الجسم العربي".
كما أدان تطبيع بعض الأنظمة العربية مع الاحتلال، معتبرا ذلك هبوطا حادا في المعايير الوطنية والإنسانية، وأن الاحتلال هو العدو الحقيقي للشعب الفلسطيني.
مؤكدا على ضرورة الوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهة الأخطار والمشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع