"تضامن" تشارك في مؤتمر للتحالف الأوروبي لمناصرة الأسرى

المؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج
شارك عبر

| فلسطينيو الخارج |

شاركت المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى (تضامن) في فعاليات المؤتمر الخامس للتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين الذي عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل على مدار يومين 27 و 28 نيسان تحت شعار "إعتقال الأطفال جريمة إنسانية".

قُدمت خلال المؤتمر أوراق عديدة حول تفاصيل قضية الأسرى خصوصاً الأطفال، كما عرضت "تضامن" قضية الأطفال الأسرى من خلال معرض A VICTIM AWAITING YOUR JUSTICE ضحية أمام عدالتكم الذي يستعرض قضية الأطفال باللغة الإنجليزية من مناحي قانونية ومخالفة الإحتلال الإسرائيلي للإتفاقيات و مبادىء حقوق الإنسان واتفاقية حقوق الطفل من خلال إستهدافه المعتمد للأطفال.

و قد أدار أحمد أبو نصر - مندوب تضامن في اوروبا- ندوة حول الأطفال الأسرى شارك فيها باحثين و مختصين فلسطينيين و أجانب إستعرضوا فيها مآلات استهداف الإحتلال للأطفال و الإنتهاكات التي يمارسها الإحتلال ضدهم.

وخلص المؤتمر إلى جملة توصيات أبرزها كشف وفضح وإدانة الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى والمعتقلين وخاصة النساء والأطفال، والعمل المشترك مع دائرة شؤون المغتربين والجاليات الفلسطينية في بلدان المهجر والشتات لتنظيم حملة دولية لوقف معاناة الأسرى وإطلاق سراحهم من سجون الاحتلال. كما وتبني ودعم الحملة الدولية القائمة للتضامن مع الأسرى تحت عنوان " لنعمل معا لنكسر قيدهم" والتي تم إطلاقها في جنيف بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني 17/4/2019، ودعوة البرلمانات الدولية إلى التصدي لسلسلة القوانين والمشاريع الإسرائيلية المعادية لحقوق الإنسان ولحقوق الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، التي شرعها البرلمان الإسرائيلي والذي تحول إلى ورشة عمل لإقرار المشاريع والقوانين العنصرية.

تابعنا عبر



تعليق عبر الموقع